اتصالات

وزراء الاتصالات العرب يصدرون “الإعلان العربي المشترك” لبناء مجتمع رقمي واقتصاد مزدهر

الجورنال الاقتصادي: نجلاء سعد الدين

أكد مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات على وضع خارطة طريق لبناء مجتمع رقمي مزدهر ومستدام جامع، هدفه الإنسان ويتجه نحو التنمية، يتمكّن فيه الجميع من تسخير كامل إمكاناتهم للنهوض بتنميتهم وتحسين نوعية حياتهم، وذلك بناءً على مقاصد ومبادئ ميثاق جامعة الدول العربية.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدره المجلس اليوم لتحديد ملامح العمل الرقمي العربي، في ختام فعاليات دورته الـ 23 التي ترأستها المملكة هذا العام تحت شعار “طموح عربي.. لجيل رقمي”، والتي تعد إحدى الفعاليات المعتمدة على هامش قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها المملكة في 2020.

وتضمن “الإعلان العربي الرقمي المشترك” خمسة مبادئ وهى: تذليل كافة العقبات من أجل تعظيم الفوائد من الاقتصاد الرقمي، ودعم الشباب انطلاقا من كونهم المحرك لعجلة التقدم والبناء في العالم الرقمي، وتعظيم قيمة بيانات الوطن العربي، والاستفادة منها بالشكل الأمثل باعتبارها عامل أساسي للتطور الرقمي وقيادة المستقبل، ودعم المبتكرين والمبدعين والرياديين وتوفير بيئة حاضنة تشجع على الابتكار وريادة الأعمال في كافة القطاعات، وتنسيق الجهود والمواقف لتكون المنطقة العربية قوة إقليمية وعالمية في العالم الرقمي.

وسيولي المجلس أهمية خاصة بتأهيل وتدريب الشباب العربي لدوره الفاعل في تشكيل ملامح الحاضر واستشراف آفاق المستقبل، والقضاء على الفجوة الرقمية التي تعاني منها البلدان العربية ، وضرورة تصميم الأنظمة الذكية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، وتطوير آليات التعاون والحوكمة للاستفادة من فوائد التقنية ومواجهة تحدياتها.

من جهة أخرى فقد اعتمد المجلس اليوم المقترح المصري الخاص بتشكيل فريق عمل عربي للذكاء الاصطناعي والذي سيتولى بدوره مهام وضع استراتيجية عربية موحدة، وتبني أطر تنظيمية ملائمة ومحفزة للاستفادة من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، والخروج بوثيقة استرشادية للدول الأعضاء في المجلس حول الطرق المثلى لتوظيفها بما يخدم أهداف الدول العربية.

هذا وكان الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد ترأس أمس أعمال اجتماع الدورة العادية (46) للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات والذي نظمته الأمانة الفنية لجامعة الدول العربية في الرياض بحضور السفير كمال حسن علي الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية لجامعة الدول العربية، وممثلي الدول الأعضاء في المكتب التنفيذي الذي يضم 7 دول عربية هي: مصر، والسعودية، والإمارات العربية المتحدة وتونس، ولبنان، وليبيا، وفلسطين.

وأعلن المجلس عن اختيار الرياض كعاصمة رقمية عربية لعام 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق