بورصة

“فاروس”: نمو العمليات التشغيلية فى الولايات المتحدة يدعم آداء إيرادات “أوراسكوم كونستراكشون”

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

فى تقرير بحثي صادر عن شركة “فاروس” لتداول الأوراق المالية عن تحليل نتائج أعمال شركة “اوراسكوك كونستراكشون” عن الربع الثالث من العام 2020، قالت إن نمو العمليات التشغيلية فى الولايات المتحدة يدعم بشكل كبير أداء ايرادات الشركة، وقالت فى التقرير الصادر فى الخامس والعشرين من شهر نوفمبر الماضي، ان الهوامش ترتفع بدعم من آداء العمليات التشغيلية فى الشرق الأوسط وإفريقيا .

مجموعة بيسكس تتحول للربحية وتدعم مستويات صافي الدخل:

سجلت شركة أوراسكوم كونستراكشون صافي دخل بقيمة 30.2 مليون دولار في الربع الثالث 2020، لتنخفض 6% على أساس سنوي، ولتتخطى معدلاتها الضعف ربعيًا.  بلغ صافي أرباح عملياتها في الشرق الأوسط وأفريقيا 18.9 مليون دولار (-56.4% سنويًا، و+13.2% ربعيًا)، في حين أن أرباحها من العمليات التشغيلية في الولايات المتحدة بلغت 1.3 مليون دولار، لتتحسن تحسنًا ملحوظًا عن خسائر الربع الثالث 2019 المسجلة عند 21 مليون دولار، وعن الانخفاض المسجل في الربع الثاني 2020.  سجل صافي الدخل من مجموعة بيسكس (BESIX) 10 مليون دولار متماشية مع نتائج الربع الثالث 2019، ولكنها أفضل من نتائج الربع لثاني التي شهدت خسائر بقيمة 7 مليون دولار، لتتحول إلى الربحية بعدثلاثة ارباع متتاليين من الخسائر.  وبلغ بذلك هامش صافي الأرباح 3.7% (-0.4% سنويًا، و+2.4% ربعيًا).  تخطى معدل صافي الدخل في الربع الثالث تقديراتنا بعد ارتفاع مستويات الربحية في جميع مناطق عملياتها التشغيلية، فضلا عن الدخل من مجموعة بيسكس التي تحولت تحولا مفاجأ إلى الربحية بعد تسجيل 10 مليون دولار لصالح أوراسكوم كونستراكشون|.  شجعت أرقام صافي الدخل القوية إلى موافقة مجلس الإدارة على توزيع أرباح مرحلية في شهر يناير 2021، بذات القيمة التي ستقررها الشركة في شهر ديسمبر من هذا العام.  ستضاف هذه التوزيعات إلى معدل التوزيع المقرر في أغسطس الماضي عند 0.21 دولار.

نمو العمليات التشغيلية في الولايات المتحدة يدعم أداء الإيرادات وارتفاع الهوامش بدعم من أداء العميات التشغيلية في الشرق الأوسط وأفريقيا :

ارتفعت الإيرادات 4.4% سنويًا و4.2% ربعيًا إلى 824.5 مليون دولار في الربع الثالث 2020.  ساهمت العمليات التشغيلية في الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 59% في الإيرادات، بينما ساهمت العمليات التشغيلية في الولايات المتحدة بالنسبة المتبقية.  على الرغم من عدم التوافق الطفيف بين أرقام إجمالي الإيرادات الفعلية وتقديراتنا، كان النمو المرصود مشجعًا، ويدعو إلى التعافي التدريجي لأن مستويات تنفيذ المشروعات بدأت تعود لوتيرتها الطبيعية. وليس من المتوقع أن تتباطأ معدلات التنفيذ مرة أخرى إلا في حالة هبوب موجة ثانية من كورونا.  ما دعم إجمالي الإيرادات، ارتفاع الدخل من العمليات التشغيلية في الولايات المتحدة، وقد عوض هذا الارتفاع جزئيًا انخفاض إيرادات منطقة الشرق الأوسط والشمال الأفريقي.  تسير الشركة على الطريق الصحيح لتحقيق تقديراتنا المعدلة لإيرادات العام عند 3.4 مليار دولار، ولصافي الدخل عند 102 مليون دولار، بعد أن وضعنا في الاعتبار تداعيات جائحة كورونا.

بلغ مستوى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك 51 مليون دولار (-11% سنويًا، و+45% ربعيًا)، في حين أن الهامش وصل إلى 6.2% (-1.1 نقطة مئوية سنويًا، و+1.7 نقطة مئوية ربعيًا).  من الملاحظة أن الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك تراجعت على أساس سنوي، ولكنها تحسنت تحسنًا كبيرًا بالمقارنة مع نتائج الربع الماضي، ويرجع ذلك إلى تراجع هوامش العمليات التشغيلية في منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيًا، ولكن هوامش العمليات التشغيلية في الولايات المتحدة وقفت بمثابة حائط دعم.

معدل المشروعات غير المنجزة يتراجع بتراجع إبرام العقود ربعيًا، ولكن مستوياته ماتزال جيدة:

بلغت القيمة المجمعة للمشروعات 5.3 مليار دولار (+0.4% سنويًا و-2.7% ربعيًا).  بلغت قيمة العقود الجديدة 674.4 مليون دولار (-49.7% سنويًا و-7.0% ربعيًا)، وشهد الربع الثالث من 2019 زيادة استثنائية في قيمة العقود الجديدة، وهو ما ينتج عنه سنة أساس له تأثيرات سلبية لاحقًا. سجلت مشروعات الشركة في منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا 480 مليون دولار في الربع الثالث، بما في ذلك مشروعاتها في مصر (قطاع اللوجستيات، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومدن العالمين).  إضافة إلى ذلك، أبرمت عقودًا جديدة ذات صلة بمنظومة الطرق والطرق السريعة على مستوى محافظات مصر.

أما شركاتها التابعة في الولايات المتحدة، فقد وقعت عقودًا بقيمة 193 مليون دولار خلال الربع، أغلبها في مشروعات مراكز البيانات.  من الجدير بالذكر أن قيمة المشروعات غير المنجزة المفترضة (بما في ذلك حصة نسبتها 50% من مجموعة بيسكس) بلغت 7.7 مليار دولار، بزيادة طفيفة نسبتها 0.2% سنويًا، وبانخفاض ربعي نسبته 2.5%، في حين أن قيمة العقود الجديدة المفترضة انخفضت 43.3% سنويًا و7.4% ربعيًا.

رغم انخفاض صافي النقدية لزيادة الدين، ماتزال مستوياتها جذابة:

ماتزال الشركة تتمتع بمركز صافي نقدية قوي عند 208.9 مليون دولار بنهاية شهر سبتمبر 2020 (37% من قيمتها السوقية الحالية، 27.9 جنيه للسهم)، مقارنة مع 309.4 مليون دولار بنهاية شهر يونيو 2020. على أساس ربعي، ارتفع رصيدها النقدي من 463 مليون دولار في الربع الثاني إلى 557 مليون في الربع الثالث، ولكن إجمالي الدين ارتفع إلى 348 مليون (+1.1 سنويًا و+127% ربعيًا) نتيجة زيادة معدلات الحصول على تسهيلات ائتمانية.

نكرر توصيتنا “بزيادة الأوزان”، حيث إن تراجع الأداء دخل في حسابات تقييمنا العادل:

قالت “فاروس” فى تقريرها البحثي :” نُبقي على توصيتنا “بزيادة الأوزان النسبية” على سهم أوراسكوم كونستراكشون عند 125 جنيه.  نعتقد أن مركز الشركة قوي للاستفادة من مشروعات معالجة المياه ووسائل النقل المقرر إقامتهم في مصر.  من المتوقع – مالم تهب موجة ثانية من جائحة كورونا وتعرقل معدلات التنفيذ – أن ينتعش أداء الشركة في الفترات الربعية القليلة القادمة بدعم من تنفيذ المشروعات والعقود الجديدة.  ولا ننسى أن تحول عملياتها التشغيلية في الولايات المتحدة إلى الربحية نقطة أخرى مضيئة في قصة هذا السهم.

يبلغ قيمة سعر سهم أوراسكوم كونستراكشون عند6.1 دولار، بينما سعر سهم مجموعة بيسكس يبلغ 1.7 دولار. يتداول السهم عند مضاعف ربحية مقداره 7.3 مرة، و2.3 مرة كقيمة منشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، وذلك لعام 2021.  قد وزرعت الشركة أرباح أسهم بمعدل 0.21% في أغسطس الماضي (4.3% منذ بداية العام).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق