بنوك وتأمين

غدا.. البنك المركزي يحسم أسعار الفائدة..وهذه أسباب اللجوء للتثبيت

الجورنال الاقتصادى:

 

تحسم لجنة السياسات النقدية بالبنك المركحزي  برئاسة طارق عامر، اسعار الفادة علي المعاملات المصرفية، في اجتماعها السادس والمحدد اعتبارًا من غد الخميس.
ومن المتوقع أن تلجأ اللجنة في قرارها للإبقاء علي اسعار الفائدة كما هي بدون أي تغيير للمرة الثالثة على التوالي، نظرا لتراجع  معدلات التضخم في مايو الماضي لـ1.5% بفارق 1% عن أبريل السابق له، إضافةً إلى حصول مصر على مبلغ 8 مليارات دولار من حزمة التمويل السريع من صندوق النقد الدولي لمواجهة تداعيات فيروس كورونا علي شريحتين.

البنك المركزي بحسب إجراءاته الاستباقية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا منذ مارس الماضي وحتي الآن لجأ لتخفيض أسعار الفائدة علي المعاملات المصرفية في اجتماعه الاستثنائي بمعدل 3% دفعة واحدة لامتصاص أي موجات تضخمية تحدث بعد اندلاع أزمة كورونا الاقتصادية علي الأسواق العالمية، وهو ما انعكس علي مستويات الاحتياطي النقدي سلبا خلال الفترة من مارس حتي نهاية مايو الماضي؛ للتتعافي بقيمة 38.201 مليار دولار في يونيو الماضي.

إعادة الانضباط للأسواق بعد شهرين من أزمة كورونا المستجد، بعد انخفاض الاحتياطي بمعدلات ليست بمعقولة، خلال شهري مارس وإبريل السابقين، لكن معدل الانخفاض في نهاية مايو 2020 بنحو مليار دولار بسبب سداد الالتزامات الدولية و تدبير احتياجات القطاع الصناعي والاسواق المحلية، قد يسهم في لجوء  البنك المركزي للابقاء علي اسعار الفائدة للتشجيع علي اجتذاب الاستثمارات المحلية والأجنبية مع قدوم العام المالي الجديد”.

ومع عقد اجتماع لجنة السياسات النقدية خلال الخميس بعد المقبل وهو الاجتماع السادس في هذا العام، إذ تسعى اللجنة لعقد 9 اجتماعات خلال العام الجاري يتبقي منها 3 اجتماعات أخري ستكون في 24سبتمبر 2020 و ثامنها في 12 نوفمبر من نفس العام وآخرها 24 ديسمبر من ذات السنة.

وخلال الاجتماع الرابع للجنة السياسات النقدية، استطاع البنك المركزي الإبقاء علي أسعار الفائدة بدون أي تغيير للمرة الثالثة في يونيو 2020، علي التوالي ليصل على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند 9.25 ٪ و10.25 ٪ لكلا منهما، أما على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 9.75٪“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق