اتصالات

القومي للجودة ينظم ندوة ” التحول الرقمي والجودة الشاملة…الفرص والتحديات”

الجورنال الاقتصادى:

أكد الدكتور/ محمد عتمان رئيس المعهد القومي للجودة ان تطبيق التحول الرقمي في الصناعة يسهم في تطوير العملية الإنتاجية والحد من إهدار مدخلات الإنتاج وتعظيم الإيرادات وخفض التكاليف ، مشيراً الى اهمية ربط الصناعة الوطنية بالمؤسسات التعليمية ومراكز البحث العلمي بهدف تقديم حلول وابتكارات ومبادرات لتطوير القطاع الصناعي.

جاء ذلك في سياق الكلمة التي ألقاها خلال افتتاحه لفعاليات ندوة “التحول الرقمي والجودة الشاملة – الفرص والتحديات ” والتي نظمها المعهد القومي للجودة تحت رعاية السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة وذلك بمشاركة الدكتور عبد الوهاب غنيم نائب رئيس الإتحاد العربي للإقتصاد الرقمي وبحضور اللواء حافظ حسن مساعد الوزيرة للشؤون المالية والادارية ونظم المعلومات والوزير مفوض تجاري ممدوح سالمان رئيس هيئة تنمية الصادرات واللواء/ اسامة فهمي رئيس قطاع نظم وتكنولوجيا المعلومات بوزارة التجارة والصناعة والمستشار/ طارق كامل مساعد وزير العدل للتطوير التقني، والمهندس محمد حسين مساعد رئيس جهاز تعمير القاهرة الكبرى بوزارة الإسكان والمهندسة مها عبد الفتاح نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى واللواء خالد عياد رئيس قطاع الجودة بالهيئة القومية للإنتاج الحربى، والدكتور/ شريف البلتاجي رئيس شركة سبارك للتدريب والاستشارات.

وقال عتمان ان هذه الندوة تأتي تفعيلا لدور المعهد القومى للجودة بما يتماشى مع رؤية القيادة السياسية وتزامناً مع افتتاح فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي للمجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكيه وتنفيذا لتوجيهات السيدة / نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة.

واضاف ان التحول الرقمي يسهم في توفير التكلفة والجهد بشكل كبير ويُحسن الكفاءة التشغيلية وينظمها بكافة القطاعات الانتاجية كما يعمل على تحسين الجودة وتبسيط إجراءات الحصول على الخدمات بالإضافة إلى تقديم خدمات مبتكرة وإبداعية والوصول إلى شريحة أكبر من العملاء والجمهور.

وأشار رئيس المعهد القومى للجودة ان الثورة الصناعية الرابعة توفر فرصاً كبيرة للدول التي تعتمد على سياسات داعمة ومواكبة لهذه التطورات، مشيرا إلى ان التحول الرقمي يتطلب إعداد الكوادر المؤهلة من الشباب فى المجالات التكنولوجية المختلفة خاصة فى ظل تزايد استخدامات تطبيقات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعى فى كافة القطاعات الانتاجية والخدمية.

واوضح عتمان ان التحول الرقمي يفرض على المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة الإستفادة من إنترنت الأشياء والذي يسهم في تعزيز قدرتها على التنبؤ والمرونة والابتكار لتحقيق أفضل النتائج الامر الذي يسهم في تحسين كفاءة المؤسسات والهيئات في تقديم الخدمات وتسهيل وصولها للمستفيدين، وكذا تعزيز التواصل بين القطاعات الحكومية أو الخاصة بما يمكنها من إنجاز الأعمال المشتركة بمرونة وتكامل .

واضاف عتمان ان رقمنة إدارة الجودة تهدف إلى مواءمة منظومة الجودة مع تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتعزيز كفاءة المؤسسات والأداء والابتكار ونماذج الأعمال ، مشيرأ الى ان التحول الرقمي يساعد المؤسسات على تحسين مسارها الصناعي واستخدام مواردها بكفاءة عالية كما سيفتح آفاقا أوسع للحوار بين القطاعات المختلفة وتعزيز الشراكات .

ومن جانبه اوضح الدكتور عبد الوهاب غنيم نائب رئيس الإتحاد العربي للإقتصاد الرقمي ان التحول الرقمي يسهم في انتقال الوزارات والمؤسسات للعمل طبقاً لمنظومة عمل تعتمد على التقنيات الرقمية والبنية التحتية التكنولوجية المعلوماتية الذكية المبنية على المعرفة والإبداع والابتكار في تقديم الخدمات والمنتجات للمتعاملين بكفاءة وفاعلية، مشيراً الى ان التحول الرقمي يمكن المواطن من الحصول على الخدمات بطريقة آمنة وسهلة من خلال الوسائل التكنولوجية الرقمية المختلفة.

واشار غنيم الى ان منظومة بناء مصر الرقمية تشمل تطوير البنية التحتية التكنولوجية والإنترنت وإطلاق منصة مصر الرقمية وإنشاء مركز المعلومات الحكومي وتدشين تنقية وتصحيح البيانات بالإضافة إلى ربط قواعد البيانات الحكومية واستخدام التطبيقات الذكية فضلاًعن بناء المدن الذكية وإنشاء مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق