بورصة

“الرقابة المالية” ترفع نسبة تمثيل المرأة في مقاعد مجالس إدارة الشركات المقيدة في البورصة

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

أصدر الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية القرار رقم (109) لسنة 2021 والمتضمن إجراء تعديل على قواعد قيد وشطب الأوراق المالية برفع نسبة تمثيل العنصر النسائي في مجالس إدارة الشركات المقيد لها أوراق مالية بالبورصة المصرية بحيث لا تقل عن 25% او عضوتين على الأقل، بالإضافة إلى تعديل البند الخامس من ضوابط منح الترخيص واستمرارها وقواعد تملك أسهم الشركات العاملة في مجال الأنشطة المالية غير المصرفية بالقرار رقم ( 110) لسنة 2021 بألا تقل نسبة تمثيل المرأة في مجلس إدارة الشركات العاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية عن  25% او عضوتين على الأقل.

وأوضح الدكتور عمران أن مجلس إدارة الهيئة قد استعرض في اجتماعه- بالأمس-نسبة التزام الشركات والجهات الخاضعة لإشراف ورقابة الهيئة والموقف حول تمثيل السيدات بمجالس إداراتها والتي بلغت حوالي 85 %، حيث قامت 581 شركة تعمل في مجال الأنشطة المالية غير المصرفية بتعيين سيدة واحدة على الأقل بمجلس إدارتها بالإضافة إلى حوالي 200 شركة مقيدة بالبورصة المصرية من إجمالي 237 شركة التزاماً بقرارات الهيئة الصادرة في هذا الشأن.

كما أشاد رئيس الهيئة بالمشاركة الفعالة للجهات المرخص لها من الهيئة بمزاولة نشاط تمويل المشروعات متناهية الصغر في مبادرة السيد رئيس الجمهورية (حياة كريمة) والتي وصلت عدد القرى المستفيدة منها إلى (1371) قرية بالمرحلة الثانية في الربع الأول من العام 2021، حيث بلغ عدد المستفيدين من نشاط تمويل المشروعات متناهية الصغر بها نحو 193 ألف مستفيد من بينهم 111 ألف امرأة من إجمالي عدد المستفيدين وبنسبة تصل إلى 58%.

وقال عمران أنه في إطار مبادرة الهيئة في تيسير وصول المرأة إلى التمويل من خلال تخفيض الرسوم ومقابل الخدمات الذي قررته الهيئة فقد استفادت من التخفيض 4 شركات تعمل في مجال تمويل متناهي الصغر من أصل 13 شركة وصلت أعلى نسبة فيهم إلى 25% من أصل المبلغ، وذلك للشركات التي بلغت نسبة الإناث من إجمالي محفظة تمويلها 48%، كما وصل عدد الجمعيات والمؤسسات الأهلية المستفيدة من تخفيض الرسوم 16 جمعية ومؤسسة من أصل 950 جمعية ومؤسسة ووصلت أعلى نسبة خصم لهم إلى 55% وذلك للجمعيات التي بلغت نسبة الإناث من إجمالي محفظة تمويلها 100% من المحفظة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق