سيارات

وزير قطاع الأعمال يبحث التعاون مع الصين لإنشاء أول مصنع للسيارات الكهربائية في مصر بشركة “النصر”

توفيق يزور بكين ويلتقي اتحاد مصنعي السيارات في الصين الشهر المقبل

 

راندا التوني- الجورنال الاقتصادى:
استقبل هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، لياو ليتشيانج سفير جمهورية الصين الشعبية لدى القاهرة، وهان بينج وزير مفوض للشؤون الاقتصادية والتجارية بالسفارة الصينية والوفد المرافق، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك.

ويعد هذا اللقاء هو الثاني من نوعه خلال شهرين، مما يعكس حرص الجانبين على تعزيز التعاون واتخاذ خطوات فعلية وجادة في المشروعات الثنائية المحتملة بين الشركات التابعة للوزارة من ناحية والجانب الصيني من ناحية أخرى.

وأكد الوزير في بيان نشره الجورنال الاقتصادي ان التعاون مع الجانب الصيني في مجال صناعة السيارات الكهربائية بات ضروريا في ظل لما لديه من خبرة وتكنولوجيا متقدمة في هذه الصناعة، مشيرًا إلى السعي للشراكة مع إحدى الشركات الصينية لإنشاء أول مصنع للسيارات الكهربائية في مصر على أرض شركة النصر للسيارات.

واستعرض عددًا من الحوافز الاقتصادية المتوقع تقديمها من الحكومة للشريك المحتمل والمستهلكين، في إطار السعى إلى توطين صناعة السيارات الكهربائية، وتقديم الدعم اللازم للاستثمار فى هذا المجال، لمواكبة التوجهات العالمية الحالية للتحول نحو السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة.

كما أشار الوزير إلى أن مصر تمثل قاعدة جيدة للسيارات الكهربائية سواء للاستهلاك المحلي أو التصدير للأسواق الخارجية خاصة في ظل الاتفاقات والعلاقات التجارية مع دول إفريقيا وأوروبا.

وتم خلال اللقاء، التباحث حول الزيارة المرتقبة لوزير قطاع الأعمال العام إلى جمهورية الصين خلال الشهر المقبل بالتنسيق مع السفارة المصرية في بكين، وذلك لقعد لقاءات مع اتحاد مصنعي السيارات في الصين و عدد من الشركات الصينية العاملة في صناعة السيارات الكهربائية وزيارة مصانعها، للاطلاع على أحدث ما وصلت إليها تكنولوجيا تصنيع السيارات الكهربائية في الصين وبحث إمكانية التعاون المشترك.

من جانبه، أعرب السفير الصيني عن سعادته بالتقدم الإيجابي في التعاون بين الجانبين مؤكدا تقديم الدعم الكامل للشراكة والتعاون مع وزارة قطاع الأعمال العام والشركات التابعة لها، وكذلك الترتيبات اللازمة لزيارة الوزير إلى الصين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق