أخبارعربية

وزيرة الهجرة تشكر حاكم دبي على تنظيم جسر جوي لإعادة المصريين العالقين

الجورنال الاقتصادي- نجلاء سعد الدين:

أعربت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن عميق شكرها وتقديرها للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، لما قدمته حكومة دبي من احتواء وتدخل سريع للمساعدة في حل موقف المصريين العالقين بالإمارات “دولة ترانزيت”، بسبب عدم قدرتهم على السفر للمملكة العربية السعودية، على خلفية قرار المملكة بعدم الوفود إليها باستثناء المواطنين السعوديين، كإجراء احترازي لمواجهة جائحة كورونا.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم ، بحسب بيان اليوم السبت، إن ما شهدته الأيام القليلة الماضية من تنسيق وتعاون بين الحكومة المصرية وحكومة دبي بشأن المصريين العالقين هناك، هو امتداد لعمق العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين.
حيث تم التنسيق لعودة المصريين العالقين بالإمارات والمسافرين عبر شركات الطيران الإماراتي “الإمارات، فلاي دبي، العربية”، وتم إلغاء الغرامات الخاصة بتعديل موعد تذاكر الطيران الخاصة بهم لتيسير عودتهم لأرض الوطن، بالإضافة إلى إصدارهم توجيهات بتوفير الحجز للمصريين العالقين في ظل الزحام الحالي بسبب إجازات عيد الاضحى المبارك.

وأعلنت وزيرة الهجرة أنه منذ يوم الخميس الماضي، أصبح هناك جسرا جويا لعودة الراغبين من المصريين العالقين بدولة الإمارات إلى أرض الوطن، لافتة إلى استمرار التنسيق مع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والطيار محمد منار وزير الطيران المدني حتى الانتهاء من عودة الراغبين من المصريين العالقين.

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أنه على المصريين العالقين المسافرين عبر الشركات الإماراتية بشكل فردي ولم يقوموا بالحجز عن طريق الشركات السياحة، ملء استمارة تسجيل وزارة الهجرة وتوضيح رقم التذكرة الخاصة بهم، واسم شركة الطيران المسافرين عبر الخطوط الخاصة بها، عبر الرابط: ‏https://forms.gle/P8CBohESSQUML9m99.

وناشدت الوزيرة المواطنين المصريين العالقين بالإمارات، الالتزام بقوانين البلد المضيف، في أعقاب قرار المملكة وقف استقبال غير مواطنيها وفي ضوء عدم الإعلان عن تاريخ إعادة الفتح والعودة للمملكة، وذلك من أجل حمايتهم وحرصا على عدم تعرضهم للمسائلة القانونية على أرض الدولة المضيفة، حيث إن الدولة المصرية حريصة على أبنائها حتى مرور الأزمة دون أن يُضار أي شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق