أخبارمصرية

هالة السعيد: مشروع رواد 2030 يهدف أن يكون الشباب صانع للوظيفة وليس باحث عنها.

الجورنال الاقتصادى:

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ممثلة في مشروع رواد 2030 ، حملتها التوعوية “ابدأ مستقبلك جامعات” بجامعة مطروح، عبر الفيديو كونفرانس وذلك بالتعاون مع اكاديمية البحث العلمى وعن طريق نوادى ريادة الأعمال بالجامعات المختلفة، وبحضور د.غادة خليل- مدير مشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط و التنمية الاقتصادية، ود.ميسه البياع- مدير نادى ريادة الأعمال جامعة مطروح، ود.وائل عبد الكريم- متخصص فى ريادة الأعمال،وا.احمد رمضان- مؤسس بياعين السعادة،ويأتى ذلك استكمالًا لسلسلة “ابدأ مستقبلك”التي أطلقها المشروع بجامعات ومدارس عدد من المحافظات.

وفى ذلك الإطار قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط و التنمية الاقتصادية، إن الدولة المصرية تعمل على تشجيع ثقافة ريادة الأعمال و ترسيخها داخل مراحل التعليم المختلفة لدعم العمل الحر و لتشجيع الشباب المصرى أن يكون “صانع” للوظيفة و ليس مجرد باحث عنها، مشيرة إلى أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا بدعم ثقافة العمل الحر من خلال مشروع رواد 2030،مؤكدة أن هدف المشروع يتمثل في تحقيق رؤية واضحة وهى النهوض بالكفاءات الشابة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة.

ولفتت د. غادة خليل، مدير مشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال الجلسة أن مشروع رواد 2030 يستكمل الآن نشر فكر ريادة الأعمال عن طريق الحمــلات التوعوية “ابدأ مستقبلك”من خلال حملات إلكترونية عن طريق الفيديو كونفرانس، لتستهدف اكبر عدد من طلاب الجامعات وتغطي كل المحافظات، وذلك تنفيذًا لقواعد التباعد الاجتماعى لمواجهة جائحة كورونا.

ويشار إلى أن حملة “أبدأ مستقبلك” التى تم إطلاقها بعدد من جامعات مصر المختلفة وصلت لعدد كبير من الطلاب ما يقرب من ٩٠٠٠ طالب، و اطلقت الحملة بالمدارس أيضًا حيث وصلت لأكثر من 300 ألف طالب بالمرحلة الإعدادية على مستوى المدارس مع تجهيز عدد من الفصول النموذجية داخل المدارس لتطبيق الجلسات بها، إضافة إلى مشاركة طلاب حملة “أبدأ مستقبلك” في عدة معارض لعرض أفكارهم الابتكارية ومنها المؤتمر القومي الأول لجامعة الطفل بمنتجاتهم.

وتطرقت الجلسة النقاشية إلي عدة موضوعات مهمة في مجال ريادة الأعمال حيث ناقشت الجلسة أهمية ريادة الأعمال للدولة والشباب وصفات رائد الأعمال المتمثلة فى وضوح الهدف والبحث عن أسلوب معين فى الحياة وعدم الخوف من الفشل إضافة إلى أن يكون رائد الأعمال صاحب شخصية حالمة وفعال ولا يستسلم للعوائق، وما الفرق بين المشروع الريادى والمشروع العادى وكيفية نجاح رائد الأعمال، مع عرض قصة نجاح تحفيزية على شباب الجامعة لأحد رواد الأعمال الناجحين بمحافظة مطروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق