بنوك وتأمين

نيفين جامع تبحث مع التنمية الصناعية البرامج التمويلية لدعم القطاع التصديري

الجورنال الاقتصادى:

عقدت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، لقاءً موسعًا مع غادة البيلي، رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية، حيث تناول اللقاء سبل تعظيم الاستفادة من البرامج التمويلية والاليات المصرفية التي يتيحها البنك لتحقيق خطط ومستهدفات الحكومة لتنمية القطاع الإنتاجي، وعلى رأسه القطاع الصناعي وكذا المساهمة فى تنفيذ الاستراتيجية الطموحة لمضاعفة الصادرات المصرية لمختلف الأسواق العالمية، وحضر اللقاء حمدي عزام نائب رئيس مجلس إدارة البنك حاتم العشري، مستشار الوزيرة للاتصال المؤسسي.

وقالت الوزيرة ان التمويل يمثل أحد أهم العناصر المؤثرة فى تنفيذ خطط الدولة للتنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة ، ومن ثم فإن الوزارة حريصة على التواصل الدائم مع البنك المركزى وكافة البنوك ومن بينها بنك التنمية الصناعية والذى يعد احد ركائز الجهاز المصرفي المصري وذلك بهدف اتاحة المزيد من الاليات التمويلية لقطاع الصناعة بكافة شرائحه الصغيرة والمتوسطة والكبيرة للمساهمة في إيجاد كيانات صناعية قادرة على تلبية احتياجات السوق المحلى والتصدير للأسواق الخارجية .

واشارت جامع الى ان اللقاء تناول أهمية قيام البنك بمنح المزيد من الاليات والبرامج التمويلية للمستثمرين في المجمعات الصناعية سواء التي أنشأتها الوزارة او التي تنشئها هيئة المجتمعات العمرانية والمحافظات بهدف مساعدة هؤلاء المستثمرين على اقامة مشروعاتهم والتوسع فيها وهو الامر الذى يسهم فى زيادة معدلات إنتاجية الصناعة المصرية، ومن ثم توفير المزيد من فرص العمل أمام الشباب ، فضلًا عن أهمية مشاركة البنك في مبادرة إحلال وتحويل المركبات للعمل بالطاقة النظيفة، والتي أطلقها رئيس الجمهورية مطلع الشهر الجارى خاصة وأنها أحد المبادرات التي تلقى اهتمام ورعاية من البنك المركزي.

وأضافت ان تنمية وتعزيز الصادرات يمثل محور رئيسي لمستهدفات خطة الوزارة خلال المرحلة القادمة، وهو ما يتطلب اتاحة برامج تمويلية ميسرة لمساعدة الشركات المصدرة على زيادة معدلات التصدير ، مشيرة في هذا الاطار الى الدور الهام الذى لعبه الجهاز المصرفي في تنفيذ مبادرة السداد النقدي الفوري لمستحقات الشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات والتي تم من خلالها سداد حوالى ١٣،٢ مليار جنيه خلال شهرين فقط .

ولفتت جامع الى أهمية التعاون بين البنك ومنظمات الاعمال لعرض برامج التمويل المتاحة للقطاع الصناعي وبصفة خاصة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجالات تمويل الآلات والمعدات وتمويل رأس المال العامل ، مؤكدة فى هذا الاطار على التعاون المثمر والبناء بين البنك وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر .

ومن جانبها أكدت غادة البيلي، رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية حرص البنك على المشاركة الفعالة في تنفيذ خطط الدولة لإقامة المشروعات القومية وتنمية وتطوير المشروعات الإنتاجية، وكذا كافة المبادرات المتعلقة بصناعة السيارات وإحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة مشيرةً الى ان البنك يعمل حاليًا على تنويع محفظة القروض و التوسع في البرامج التمويلية لكافة القطاعات الصناعية والتصديرية والتى تأتى على رأس أولويات خطة عمل البنك خلال المرحلة الحالية، حيث تعكس تلك المشروعات هوية البنك باعتباره معنى في الأساس بهذه النوعية من المشروعات.

واشارت الى سعى البنك لتقديم خدمات بنكية متميزة لمجتمع الاعمال من خلال فروع البنك المنتشرة في معظم محافظات الجمهورية وبصفة خاصة منطقة الصعيد، مؤكدةً حرص البنك على تعزيز التعاون مع كافة المستثمرين والمصدرين ومنظمات الأعمال لتعظيم الاستفادة من امكانات البنك التمويلية فى دعم الصناعة الوطنية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق