أخبارعالمية

فوز ماكرون برئاسة فرنسا

الجورنال الاقتصادي

تغلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبن بفارق مريح في الانتخابات التي أجريت اليوم الأحد، وذلك حسبما أظهرت توقعات مبكرة لأربعة مراكز لاستطلاع الرأي. وحصل ماكرون بذلك على فترة رئاسية ثانية وتجنب ما كان يمكن أن يكون زلزالا سياسيا

وأظهرت التوقعات المبكرة حصول ماكرون على ما بين 57.6 و58.2 في المئة من الأصوات. وقبل التصويت، أشارت استطلاعات الرأي إلى أن ماكرون سيفوز بنسبة 56 في المئة

وارتفعت نسبة المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية إلى 63,23 في المئة بحلول الساعة 15,00 ت غ، في تراجع يتجاوز نقطتين مقارنة بنظيرتها في 2017 (65,30 في المئة)، وفق ما اعلنت وزارة الداخلية اليوم الأحد

ويعكس هذا الرقم ايضا تراجعا بنحو نقطتين عن النسبة التي سجلت في الدورة الاولى في العاشر من أبريل (نيسان) والتي بلغت 65,00 في المئة

وهذا الرقم الجديد يدل على اقبال بعكس ما كانت عليه الوضعية في منتصف النهار، حيث كانت نسبة المشاركة في الدورة الثانية لانتخابات الرئاسة الفرنسية قد بلغت 26,41 في المئة حتى منتصف يوم الأحد، 24 أبريل (نيسان)، أي أقل بنقطتين تقريباً، مقارنة بالوقت نفسه من الدورة الثانية للسباق الرئاسي عام 2017 (28,23 في المئة)، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية

غير أن المشاركة تخطت نسبة 25,5 في المئة المسجلة منتصف اليوم، الذي أجريت فيه الدورة الأولى في 10 أبريل، عندما تقدم الرئيس إيمانويل ماكرون ومنافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبن إلى الدورة الثانية، والتي أظهرت استطلاعات عدة أنها قد تشهد امتناع ناخب من أربعة عن التصويت

وفتحت مراكز الاقتراع عند الساعة الثامنة صباحاً (السادسة بتوقيت غرينتش) للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، والتي سيختار فيها نحو 48,7 مليون ناخب بين الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون، وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى