بورصة

“فاروس” : قطاع الفنادق المتضرر الأكبر لـ”اوراسكوم للتنمية” و8.45 جنيه قيمة عادلة

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

حددت وحدة ابحاث شركة “فاروس” لتداول الاوراق المالية فى تقرير بحثي حديث القيمة العادلة لسهم “اوراسكوم للتنمية” عند مستويات 8.45 جنيه للسهم مع توصية بزيادة الاوزان، وقالت “فاروس” فى تقريرها ان قطاع الفنادق يعد هو المتضرر الاكبر .

جائحة كورونا تعصف بإيرادات نشاط الفنادق:

تعرضت إيرادات نشاط الفنادق إلى هبوط كبير نسبته 96.7% سنويًا و95.2% ربعيًا إلى 12.8 مليون جنيه في الربع الثاني 2020 بسبب جائحة كورونا، التي أدت إلى تعليق حركة الطيران وإغلاق الفنادق في الفترة ما بين 19 مارس إلى 15 مايو، وإعادة تشغيل الفنادق بعد ذلك بطاقة استيعابية لا تزيد عن 25%، ثم رفعت إلى 50% في الأول من يونيو.  كانت فنادق الشركة من أولى فنادق مصر التي سمحت لها وزارتا السياحة والصحة بإعادة التشغيل.  انخفض إجمالي الإيرادات لكل غرفة متاحة في فنادق الجونة إلى 1,108 جنيه في النصف الأول 2020 مقارنة مع 1,379 جنيه في النصف الأول 2019، كما وصل معدل الإشغال إلى 33.0% في النصف الأول 2020 مقارنة مع 84.0% في النصف الأول 2019.

تراجع إجمالي إيرادات الشركة في الربع الثاني 2020 بنسبة 22.9% سنويًا إلى 1.0 مليار جنيه وهذا انخفاض سنوي أقل حدة عند مقارنته مع انخفاض إيرادات نشاط الفنادق ، نتيجة إيرادات أراضي بقيمة 232.0 مليون جنيه، وإيرادات عقارية بقيمة 633.2 مليون جنيه (منخفضة 16.4% سنويًا).  ترتب على إجراءات خفض المصروفات ارتفاع هامش مجمل أرباح الربع الثاني 2020 إلى 35.0% مقارنة مع 30.5% في الربع الثاني 2019، و25.1% في الربع الأول 2020. أما هامش صافي الأرباح، فقد انخفض إلى 8.2% في الربع الثاني 2020، مقارنة مع 15.1% في الربع الثاني 2019، و10.7% في الربع الأول 2020.

تراجعت المبيعات العقارية في الربع الثاني 2020 بنسبة 50.1% سنويًا و13.0% ربعيًا إلى 1.3 مليار جنيه. بذلك، وصلت مبيعات النصف الأول 2020 إلى 2.9 مليار جنيه (منخفضة 31.7% سنويًا).  وقد ظل معدل إلغاء المبيعات منخفضًا عند 4.0% من إجمالي مبيعات النصف الأول، كما وصل معدل التخلف عن السداد إلى 3.0% خلال النصف الأول. عن مبيعات الجونة في النصف الأول 2020، فقد ارتفعت 4.9% سنويًا إلى 1.2 مليار جنيه، ويعكس هذا الارتفاع زيادة متوسط سعر البيع بنسبة 18.1% سنويًا إلى 55,497 جنيه لكل متر مربع وتراجع عدد الوحدات المباعة بنسبة 13.2% سنويًا إلى 131 وحدة.  قد تحسنت أرقام المبيعات تحسنًا ملحوظًا في الفترة ما بعد الربع الثاني 2020؛ ففي شهر يوليو، ارتفعت المبيعات المتعاقد عليها والحجوزات 94.2% سنويًا إلى 734.0 مليون جنيه.

ارتفع صافي الدين ارتفاعًا طفيفًا من 1.9 مليار جنيه في نهاية الربع الأول 2020 إلى 2.0 مليار جنيه في نهاية الربع الثاني 2020

نُبقى على توصيتنا بزيادة الوزن النسبي:

من المتوقع أن يتحسن أداء الشركة في النصف الثاني من العام مقارنة بنصفه الأول، بعد تحسن حركة المبيعات في شهر يوليو، والتحسن التدريجي في أداء نشاط الفنادق، خاصة وأن معدل إشغال فنادق الجونة في اجازة العيد بنهاية شهر يوليو بلغ 82.0% من أصل 887 غرفة متاحة (مع العلم أن إجمالي عدد الغرف في الجونة 2,540). من ثم، نبقي على توصيتنا “بزيادة الأوزان النسبية” على سهم الشركة وفقًا إلى تقييمنا العادل البالغ 8.45 جنيه. وما يدعم تقييمنا في المقام الأول مساحة الأراضي المتبقية في الجونة (20.0 مليون متر مربع) التي نقدرها عند سعر 23 دولار للمتر المربع.  ويدخل في تقييمنا العادل أيضا افتراضًا متحفظًا بأن الشركة لن تحقق إيرادات فنادق في عام 2020.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق