بورصة

تقرير بحثي : 8 جنيهات القيمة العادلة لسهم “النساجون الشرقيون”

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قالت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية إن القيمة العادلة لسهم “النساجون الشرقيون” عند مستويات 8 جنيهات مع توصية محايدة ، وتحت عنوان “زيادة الطلب على صادرات النساجون يدعم إيراداتها”، قالت “فاروس” فى تقريرها البحثي، بلغ إجمالي إيرادات الشركة 2,588 مليون جنيه في الربع الثالث 2020 (+10% سنويًا، و+43% ربعيًا)، ويتخطى هذا الرقم تقديراتنا البالغة 2,195 مليون جنيه (بزيادة نسبتها 18%). يعزو هذا التحسن إلى الزيادة الكبيرة في إجمالي الأحجام (+17% سنويًا و+38% ربعيًا). على مستوى نتائج التسعة أشهر الأولى، بدأت رحلة التعافي من الانخفاض الحاد المسجل في النصف الأول، حيث انخفض إجمالي الإيرادات 12% سنويًا إلى 6,667 مليون جنيه لتراجع معدلات الطلب منذ شهر فبراير 2020 بفعل تداعيات جائحة كورونا وارتفاع قيمة الجنيه المصري على أساس سنوي.

ارتفعت إيرادات الصادرات 20% سنويًا و50% ربعيًا إلى 1,716 مليون جنيه على الرغم من انخفاض قيمة الجنيه المصري بنسبة 4% في الربع الثالث 2020 مقارنة مع النسبة المسجلة في الربع الثالث 2019 (مع العلم أن نسبة الصادرات من إجمالي إيرادات الربع الثالث 2020 بلغت 66%). شهدت قطاعات الصادرات كافة طفرة كبيرة في مبيعات الربع الثالث 2020، باستثناء حركة صادرات الشركة مع دولة الصين التي ماتزال تحت إجراءات الإغلاق لمكافحة وباء كورونا. وقد ارتفعت أحجام الصادرات 47% ربعيًا و28% سنويًا نتيجة لتعافي معدلات الطلب.

على مستوى السوق المحلي، وصلت الإيرادات إلى 871 مليون جنيه (-5% سنويًا، و+31% ربعيًا) نتيجة التغير في أحجام المبيعات (-0.5% سنويًا و+21.5% ربعيًا)، لبدء تعافي قوى الشراء بعد تخفيف حدة إجراءات الإغلاق في مصر. أما إيرادات قطاع الضيافة، فماتزال متماسكة عند (+32% سنويًا) نظرًا لتجديد عدد من الفنادق أو المشروعات التابعة للحكومة المصرية أو القوات المسلحة.

مستويات الهوامش تتحسن لانخفاض أسعار البولي بروبلين:

وصل مجمل أرباح الربع الثالث 2020 إلى 383 مليون جنيه (+51% سنويًا و+139% ربعيًا)، ويعكس ذلك زيادة في هامش مجمل الأرباح (بواقع 4 نقاط مئوية سنويًا و6 نقاط مئوية ربعيًا) إلى 15%، وهو المعدل الأعلى منذ 2016. جاء هذا التحسن مدفوعًا – في المقام الأول – بانخفاض أسعار المواد الخام، حيث تراجع متوسط أسعار البولي بروبلين 9% سنويًا و3% ربعيًا. بالنسبة لهامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، فقد بلغ 15.6% (+4.6 نقطة مئوية سنويًا، و+4.7 نقطة مئوية ربعيًا)، مما يعكس زيادة في هامش مجمل الأرباح، وانخفاضًا في المصروفات العامة والبيعية والإدارية كنسبة من الإيرادات (بواقع -0.7 نقطة مئوية) لتصل إلى 4.3% في الربع الثالث 2020 مقارنة مع 5.0% في الربع الثالث 2019.

بلغ صافي أرباح مساهمي الشركة 302 مليون جنيه (+152% سنويًا، و466% ربعيًا)، وهو ما يزيد عن تقديراتنا البالغة 110 مليون جنيه. قد وصل هامش صافي الأرباح إلى 11.7% (+6.6 نقطة مئوية سنويًا، و+8.7 نقطة مئوية ربعيًا). يعزو تحسن معدل صافي الدخل إلى عدة عوامل، من ضمنها (1) ارتفاع هامش مجمل الأرباح نتيجة انخفاض أسعار البولي بروبلين، (2) وانخفاض المصروفات العامة والبيعية والإدارية كنسبة من الإيرادات، (3) وزيادة الدخل من الفائدة نتيجة ارتفاع أرصدة الشركة النقدية وضخ الزائد منها (2,172 مليون جنيه) في شهادات الادخار التي طرحتها البنوك الحكومية، (4) وتسجيل أرباح فرق عملة بقيمة 16 مليون جنيه. حصلت الشركة في الربع الثالث على مستحقات من صندوق دعم الصادرات بقيمة 89 مليون جنيه، ويرفع ذلك إجمالي متحصلاتها من الصندوق في تسعة أشهر إلى 240 مليون جنيه. قد شهد الربع انخفاض في دورة التحويل النقدي إلى 139 يوم، مقارنة مع 209 يوم في الربع الثاني 2020، و156 يوم في الربع الثالث 2019 نتيجة لانخفاض عدد أيام المخزون خلال الفترة.
من المتوقع أن يستمر تعافي الطلب خلال الربع الرابع والعام القادم:

أبرمت الشركة عقودًا طويلة الأجل في عدد من أسواقها الرئيسة، وهو ما سيساعد الشركة في زيادة حصتها السوقية، وفتح قنوات مبيعات جديدة، كما سيساعد هذا الأمر على استمرار وتيرة أدائها المتماسك خلال الربع الرابع والعام القادم. فيما يتعلق بقطاع الضيافة، من المتوقع أن يحقق المعدل المستهدف من مبيعات العام (108 مليون جنيه) بنهاية 2020، وتتوقع الإدارة أن ترتفع مبيعات هذا القطاع بنسبة 10% في عام 2021. من الجدير بالملاحظة أن الشركة لم تمانع الحصول على 85% من مستحقاتها المتأخرة على الفور، بخصم 15% ضمن مبادرة سداد مستحقات المصدرين الفوري بدلا من جدولتها على فترات سداد أطول. وتبلغ النسبة المتبقية حاليًا 467 مليون جنيه. قد وصلت مستويات الدين بنهاية الربع الثالث إلى 2.7 مليار جنيه، لينخفض صافيه إلى رأس المال إلى 0.07 مرة في الربع الثالث مقابل 0.12 مرة في الربع الثالث 2019. قد أظهر تحليل مستويات ديون الشركة زيادة مستويات الاقتراض بالعملة المحلية (حيث ارتفع 2.5% من إجمالي الدين في الربع الثالث 2019 إلى 23.2% في الربع الثالث 2020) مستفيدة بسلسة الخفض الأخيرة في أسعار الفائدة الأساسية.

وقالت “فاروس” فى تقريرها، يتداول السهم حاليًا عند مضاعف ربحية مقداره 8.6 مرة، و6.1 مرة كقيمة منشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، وذلك لعام 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق