بنوك وتأمين

بنك ناصر يقود فلسفة الشمول المالي والرقمنة لتحقيق سياسة الرئيس

الجورنال الاقتصادى:

أكد محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك ناصر الإجتماعي ان البنك برئاسة نيفين القباج وزير التضامن الإجتماعي ورئيس مجلس إدارة البنك يقود فلسفة الشمول المالي لتحقيق سياسة رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي لتحقيق العدالة الاجتماعية للفئات الاكثر رعاية وخاصة الايتام لتوفير حياة طبيعية تساعد على تنشئتهم تنشئة صحيحة لخلق جيل جديد مهيئ ليكون عنصراً فاعلاً وتلمس حاجاتهم والأخذ بأيديهم لذلك تم توقيع بروتوكول مع الجمعية الشرعية لدعم اولادنا من الايتام حيث تم الإتفاق علي فتــح دفاتر حسابات استثماريــــة للأطفــال ولا يتم السحب منها إلا بعد بلوغهم سن الثامنه عشر عاما مما يكفل لهم كرامتهم ويحقق اعتمادهم على أنفسهم .

واكد عشماوي انه تم الإتفاق علي البدء بفتح اكثر من 200الف حساب استثماري تحت الطلب باسماء الايتام وفقا للكشوف المرسلة من الجمعية الشرعية مرفقة بشهادات الميلاد كمرحلة اولي ويتميز الحساب الاستثماري بالبنك باعلي عائد تنافسي بمصر وفقا لنتائج الاعمال كما سيتم منح هذا الحساب 0.5% بالزيادة عن العائد المعلن بالبنك بعد الاعتماد النهائي لميزانية البنك وفقا لنتائج أعمال البنك في نهاية كل سنة مالية بالإضافة إلى إعفاء كل المبالغ المودعة لصالح هؤلاء الاطفال من كل الرسوم والمصاريف البنكية اعتباراً من تاريخ فتح الحساب وحتى استردادها

واضاف عشماوي انه تم ايضا توقيع بروتوكول تعاون بين قطاع الشئون الاجتماعية بوزارة التضامن الاجتماعي والبنك نظرا لان وزارة التضامن الاجتماعي تهتم اهتماما خاصا بدعم و حماية الفئات الأولي بالرعاية وخاصة الأطفال لتوفير حياة طبيعية لهم تساعد على تنشئتهم تنشئة صحيحة لخلق جيل جديد مهيئ ليكون عنصراً فاعلاً ومبدعاً للمجتمع مما يعمل على تحقيق التنمية المجتمعية الشاملة التى دعمها الدستور موضحا ان البروتوكول يهدف الي فتح حسابات استثمارية تحت الطلب باسماء كريمي النسب والايتام حيث اشترط القانون ضمن اجراءات تسليم كريمي النسب لأسرة بديلة فتح حساب بإسمه في بنك ناصر الاجتماعي ولا يتم الصرف منه إلا بعد تمام كريم النسب الحادية والعشرون عاما أو بموافقة اللجنة العليا للأسر البديلة بحسب الأحوال ولا يتم السحب منها إلا بعد بلوغهم سن واحد وعشرون عاماً من خلال فروع البنك المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية.

و أشار الى انه في ظل اهتمام الدولة لاولادنا من الايتام فقد أولت الدولة عناية فائقة بهم ولم تترك مجالاً لمساعدتهم إلا طرقته، وهو ما يتجلى في اهتمام القيادة على أعلى مستوياتها بأفراد هذه الشريحة؛لذلك يضع البنك الشمول المالي وتحقيق العدالة الاجتماعية في مقدمة أولوياته وسياساته مع إطلاق الحكومة المصرية استراتيجية التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030″، وذلك من خلال نشاط التكافل الإجتماعي والذي يهدف الي تحقيق التنمية الإجتماعية للمواطنيين موضحا انه سيتم يقدم امتيازات لهذه المبادرة فسوف يتم منح هذه الحسابات 5. % بالزيادة عن العائد المعلن بالبنك بعد الاعتماد النهائي لميزانية البنك وفقا لنتائج اعمال البنك في نهاية كل سنة مالية مع إعفاء كافة المبالغ المودعة لصالح مبادرة ( ولادنا ) من كافة الرسوم والمصاريف البنكية اعتباراً من تاريخ فتح الحساب وحتى استردادها.

وقد سبق وقام البنك بتوقيع بروتوكول تعاون بين البنك والكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحت مسمي “بنت الملك” وهو عبارة عن دفتر استثماري للفتيات الأولى بالرعايةوالتي ستحددها الكنيسة، بهدف المساعدة في تكاليف الزواج، وسيكون عبارة عن “هبة مشروطة” بزواج الفتاةسيحصل الحساب على أعلى عائد تنافسي بمصر بالإضافة إلى زيادة 0.5%مع الإعفاء من الرسوم الإدارية المقررة على فتح الحسابات الجديدة، دعمًا للحساب الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق