بنوك وتأمين

“بنك القاهرة” يرتب قرض مشترك بقيمة ٦٧٠ مليون جنيه لتمويل المرحلة الثانية لمشروع شركة “مراكز السخنة للمشروعات العقارية”

الجورنال الاقتصادي :

أعلن طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة توقيع عقد تمويل مشترك لصالح شركة مراكز السخنة للمشروعات العقارية لتمويل المرحلة الثانية من مشروعها بقيمة 670 مليون جنيه، انطلاقا من دوره الرائد فى دعم القطاع العقارى حيث نجح البنك بمشاركة كلاً من بنكي مصر والعربي الافريقي في ترتيب التمويل بحصة مشاركة متساوية بواقع 235 مليون جنيه لكل بنك بهدف تمويل 50٪ من إجمالي التكلفة الاستثمارية التقديرية للمرحلة الثانية من المشروع والتي تصل لحوالي 1.340 مليار جنيه.

شهدت مراسم توقيع الإتفاقية حضور كل من عمرو الشافعي نائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة ومسئولى قطاع القروض المشتركة والتمويل الهيكلي بالبنك وممثلى البنوك المشاركة والشركة.

ويتولى بنك القاهرة دور وكيل التمويل والبنك العربي الافريقى الدولي دور وكيل الضمان وبنك مصر دور المنسق العام في التحالف المصرفي المقدم للتمويل، كما يقوم بدور المستشار القانوني للبنوك مكتب سري الدين وشركاه و المستشار القانوني للمقترض مكتب حلمي وحمزة وشركاه.

يستهدف التمويل إنشاء المرحلة الثانية من المشروع والتي تمثل حوالي 30% من مساحة المركز التجاري، المملوك لشركة مراكز السخنة للمشروعات العقارية، والتي تعد إحدى استثمارات مجموعة الحكير السعودية في مصر، حيث يتم ضخ التمويل لإنشاء مكاتب ادارية وممشي تجاري من المركز التجاري – مول القطامية بموقعه الإستراتيجي الذى يقع بين مدينة القاهرة الجديدة، العاصمة الإدارية والعين السخنة، ومن المخطط أن يتم تشغيل المشروع على أجزاء بدءاً من عام 2021 .

كما أكد فايد حرص البنك على مساندة القطاع العقاري من خلال ضخ كافة التمويلات اللازمة للمشروعات العقارية ذات الجدوى الاقتصادية في ظل اهتمام الدولة بتلك المشروعات لما تسهم به من خلق الآف من فرص العمل ودورها الفعال في تنشيط الصناعات المغذية لهذا القطاع الاستراتيجي، مشيراً إلى أن استراتيجية العمل بالبنك وخطته التوسعية تستهدف منح أولوية كاملة لكافة قطاعات الإئتمان، مع التركيز على تمويل مختلف المشروعات التنموية الكبرى التي تسهم في مساندة خطط الدولة لتحقيق رؤية مصر 2030.”

وتابع رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة أن تلك العملية التمويلية تعد خطوة مهمة في تعزيز دور البنك في مجال تشجيع الإستثمارات الأجنبية بقطاع الإستثمار العقاري، كما يمثل استكمالاً لنجاحاته خلال الفترة السابقة في مجال التمويل الهيكلي والقروض المشتركة خصوصا فى ادارة وترتيب القروض المشتركة فى مختلف القطاعات سواء قطاع صناعي أو عقاري أو خدمى، مشيراً إلى أن القرض يأتى إستمراراً للعلاقة الممتدة مع مجموعة المراكز وإستثماراتها في مصر -المملوكة لعائلة الحكير- كشركة رائدة في مجال التطوير والإدارة متعددة الاستخدامات في مصر بما يتوافق مع توجهات الدولة لجذب المستثمرين وتشجيعهم على إقامة مشروعات عمرانية جديدة.

هذا وتعد تلك العملية التمويلية ثمرة للتعاون بين البنوك وشركة مراكز التابعة لمجموعة الحكير السعودية والتى شهدت تضافر الجهود بين كافة أطرافها للتغلب على عامل ضيق الوقت حيث أن العمل بالمرحلة الأولي قد بدأ بالفعل في الموقع، ومن المتوقع الإنتهاء من المشروع خلال 30 شهراً من أول سحب من التمويل، كما شارك بنك القاهرة في تمويل المرحلة الأولي من مشروع المركز التجاري “مول القطامية” من خلال القيام بدور المرتب الرئيسي الأولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق