بورصة

“بلتون” عن اقتصاد مصر : ترقب الفرص المحتملة للاستفادة من نمو المؤشرات الاقتصاديه ونفضل اتباع الإنتقائية

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قالت وحدة ابحاث شركة “بلتون” المالية فى تقرير بحثي حديث عن الاقتصاد الكلي لمصر ودول الخليج واستراتيجية عام 2022 ، إن هناك نظرة تفاؤل ففى مصر هناك ترقب الفرص المحتملة للاستفادة من نمو المؤشرات الاقتصاديه ونفضل اتباع الإنتقائية، كما اضافت “بلتون” فى تقريرحا البحثي، عن الأسواق الخليجية تتوقع استمرار تحسن السيولة وأداء الأسهم نتيجة ارتفاع أسعار البترول .

وأضافت “بلتون” المالية فى تقريرها البحثي، :”نتبني استراتبجية استثمارية أكثر انتقائية في عام 2022 لمواجهة المرحلة الثانية من التداعيات الاقتصادية لكوفيد-19؛ نفّضّل اختيار الأسهم وفقا لمقومات النمو و الأداء المالي للشركات.

مصر: نتوقع نمو قوي مع استمرار تحسن الاستهلاك الخاص وبدعم من التعافي : المتوقع في الصادرات وميزان الخدمات في 2022 رغم ارتفاع الضغوط التضخمية.

دول الخليج العربي، شهدت تماسكاً مع تأثير زيادة إنتاج البترول والأسعار إيجابياً على كافة الأصعدة؛ نتوقع حفاظ الأسواق على اتجاهها الصاعد بفضل حركة الاكتتابات المتوقعة وتحسن التقييمات بدعم من أسعار البترول.

يأخذ باروميتر بلتون لمقومات النمو و الأداء المالي للشركات لعام 2022 في الاعتبار ظروف ارتفاع التضخم في مصر، مع استمرار نمو معظم الشركات لمستويات ما قبل الجائحة؛ مازلنا نفّضّل السياسة الانتقائية لبعض الأسهم بين الأسواق التي نقوم بتغطيتها.

اعتمدنا في تحديد الأسهم المفضلة لعام 2022 على اختيار أكثر الأسهم المؤهلة للاستفادة من التحديات أو تلك التي تجني ثمار المشهد الاقتصادي. وهذه الشركات هي أبوقير للأسمدة، المصرية الكويتية القابضة، مصر لإنتاج الأسمدة، راميدا، المصرية للاتصالات، بنك كريدي أجريكول، البنك التجاري الدولي، بنك أبوظبي الإسلامي الامارات، المجموعة المالية هيرميس، وشركتي إكسترا والدريس السعوديتين، ونشير إلى شركات السويدي إليكتريك وأوراسكوم كونستراكشن وإيديتا وإيسترن كومباني وجهينة و إم إم جروب باعتبارها أسهم ذات مؤشرات رئيسية جيدة وبانتظار محفزات.

عام 2022 يشبه لعبة الشطرنج في رؤيتنا، حيث ستكون فيه خطوات الاستثمار محسوبة واستراتيجية جدا لمواجهة التحديات المتوقعه في المشهد الاقتصادى :

قالت “بلتون المالية” :”تقوم منهجيتنا -المعتمدة على التحليل المشهد من الاقتصاد الكلي إلى الاقتصاد الجزئي- بتقييم قدرة الشركات على الاستفادة من التحديات ومقارنة الأثر المتوقع للتضخم على الأسهم. نلقي الضوء في هذا التقرير على الأثر الاقتصادي لارتفاع أسعار السلع والسياسة النقدية الانكماشية في الاقتصادات الأربعة التي نقوم بتغطيتها فضلا عن انعكاس هذا الأثر على الأسهم، والتي كانت مدعومة بحزم تحفيز الإنفاق السخية في عام 2021. نرى أنه من الافضل ان يتخذ المستثمرون تحركات تكتيكية اكثر مرونه و انتقائية، حيث نتوقع أن يواجه السوق عدد من التحديات في عام 2022. ولكننا نرى أن التقييمات المرتفعة بفضل ارتفاع أسعار البترول إلى جانب حركة الطروحات، سيستمرا في قيادة عائدات جيدة للأسواق السعودية والإماراتية. استخدمنا أيضاً باروميتر بلتون لمقومات النمو و الأداء المالي للشركات لتصنيف الأسهم التي نقوم بتغطيها لتعكس رؤيتنا لعام 2022 ولتعكس أيضاً أثر انتهاء تداعيات كوفيد-19 المتوقع بحلول عام 2023.

في مصر، مازلنا نفّضّل إتباع الانتقائية، مترقبين الفرص المحتملة للاستفادة من نمو المؤشرات الاقتصاديه :

وقالت “بلتون المالية” :” نتوقع مزيد من الاهتمام بشركات مؤشر EGX30 بدعم من عمليات جني الأرباح وفرض بعض التعديلات على قواعد السوق في النصف الثاني من عام 2021. ونتوقع استمرار نمو معظم الشركات لمستويات ما قبل الجائحة، مما يؤكد احتمالات النمو القوية للشركات المدرجة بالسوق المصري في عام 2022. في رؤيتنا، سيختبر السوق المصري عدد من التحديات في عام 2022، وتحديداً تأثير الضغوط التضخمية على الاقتصاد المحلي، والسياسة النقدية الانكماشية، ومستويات السيولة المنخفضه في سوق الاسهم، وذلك لحين التأقلم علي تعديلات القواعد التنظيمية وضريبة الأرباح الرأسمالية. كما نتوقع أن تمثل حالة التذبذب العالمية – مع ظهور متحورات جديدة لكوفيد-19- عقبات إضافية، والتي يمكن أن تحول دون الأثر الإيجابي لتحسن أداء الشركات المالي على أداء الأسهم. نؤكد رؤيتنا بأن المحفزات التي ستدعم مستويات السيولة في السوق تتمثل في إما طروحات جديدة أو تجدد شهية الاستثمار الأجنبي، مما سيفيد أسهم معينة مثل البنك التجاري الدولي وبنك كريدي أجريكول والسويدي إليكتريك وإيسترن كومباني وإيديتا.

عن الأسواق الخليجية، نتوقع استمرار تحسن السيولة وأداء الأسهم نتيجة ارتفاع أسعار البترول :

في المملكة العربية السعودية، رغم التقييمات الباهظة، نتوقع استمرار التدفقات النقدية الأجنبية في عام 2022 إثر حركة الطروحات المتوقعة وارتفاع أسعار البترول، مما يشير إلى عائدات جيدة للسوق. وأيضاً تبدو النظرة المستقبلية للسوق الإماراتي واعدة، خاصة مع خطة التحفيز الحكومية للطروحات في سوق دبي. نرى أثراً إيجابياً على احتمالات نمو الأسهم الإماراتية في عام 2022 من انتعاش نشاط السياحة والإنفاق الخاص، مع ارتفاع معدلات التلقيح ضد فيروس كورونا فضلاً عن الأثر الإيجابي لمعرض إكسبو. وتشير توقعات السوق إلى نمو ربحية الأسهم الإماراتية بنحو 23%، وهو أعلى مستوى بين الأسواق الخليجية التي نقوم بتغطيتها. لا تزال الأسواق الإماراتية تُتداول عند مستويات منخفضة، رغم مستويات السيولة الجيدة.

وعن الأسهم المفضلة لدى “بلتون” في 2022، قالت “بلتون المالية”:” تمثل الأسهم المفضلة لدينا أكثر الشركات استعداداً للاستفادة من التحديات أو تلك التي تجني منافع المشهد الاقتصادي الحالي، والتي لديها احتمالات للنمو. اخترنا 11 سهماً، من بين 96 سهم نقوم بتغطيتها. وأكثر الأسهم المفضلة لدينا هي أبوقير للأسمدة، المصرية الكويتية القابضة، مصر لإنتاج الأسمدة، راميدا، المصرية للاتصالات، بنك كريدي أجريكول، البنك التجاري الدولي، بنك أبوظبي الإسلامي الامارات، المجموعة المالية هيرميس، و شركتي إكسترا والدريس السعوديتين.

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى