اتصالات

“ايتيدا” توقع عقود تمويل 8 مشروعات بحثية فى مجال الصناعة والجهات الأكاديمية


وقعت مها رشاد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ايتيداعقود تمويل 7 مشروعات بحثية من الدورة ال 24 لمبادرة دعم التعاون البحثى بين الشركات والجامعات والمراكز البحثية ITAC ومشروع بحثى من خلال الدورة الثانية من المشروع المصرى الإسبانى لدعم الابداع فى مجال تكنولوجيا المعلومات “ESITIP”، وذلك بدعم إجمالى يقرب من 7 مليون و830 ألف جنيه.

وتقوم الهيئة بتمويل عدة مشروعات بحثية على أساس تنافسى من خلال المبادرة، بهدف تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عن طريق دعم التعاون البحثى المشترك بين الباحثين فى الجامعات والمراكز البحثية من جهة وشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من جهة أخرى.

وأكدت مها رشاد خلال لقائها بمسئولى الشركات والجهات البحثية على أهمية التواصل الدائم بين الصناعة والجهات الأكاديمية وتعظيم دور البحث العلمى وخاصة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك لمواكبة التطورات المتلاحقة والتغيرات السريعة فى هذه الصناعة، مشيرة إلى ضرورة تعظيم الاستفادة من البحوث المشتركة والوصول بمخرجات البحث العلمى إلى تطبيقات تكنولوجية ومنتجات تجارية تنافسية على أرض الواقع.

ومن ضمن المشروعات التى تم الموافقة على تمويلها مشروع تطوير منتج يتم تنفيذه بالتعاون بين شركة متجروجامعة عين شمس وهو المشروع الذى سيتم تمويله بالتعاون مع الجانب الإسباني.

ويهدف المشروع إلى تصميم وتنفيذ أول سيارة ذاتيه القيادة للاستخدام الشخصى فى الشرق الأوسط وشمال افريقيا عن طريق تطبيق العلوم الهندسية المختلفة والبحث فى تطوير بعضها مثل تكنلوجيا الذكاء الاصطناعى وغيرها، وذلك بهدف الوصول إلى منتج نهائى لسيارة ذاتية القيادة للاستخدام الشخصي.

كما فاز بالتمويل 4 مشروعات من فئة البحوث المبدئية والتى تبدأ بـفكرة وتنتهى بـإثبات مبدأ بحثى حيث فاز مشروع مقدم من جامعة المنيا يستهدف إثبات مبدأ جدوى تشغيل والاعتماد على إطار توثيق ومصادقة (متعدد الوسائط) على الهواتف الذكية ومبنى على استخدام السمات البيومترية السلوكية. ومن ضمن تلك المشروعات التى فازت بالتمويل مشروع مقدم من جامعة أسيوط ويستهدف تطوير برنامج يقوم بأتمتة تصميم وتحسين الدوائر المتكاملة التناظرية (دوائر الجهد المرجعي).و مشروع يستهدف تطوير نظام للتشخيص المعملى الآلى المعتمد على الميكروسكوب من خلال تطوير برمجيات لمعامل التحاليل الطبية والمستشفيات للتشخيص الآلى الدقيق باستخدام الميكروسكوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق