أسواق

المعرض العالمي للأدوية في الشرق الأوسط وافريقيا يناقش تطور الصناعة وسبل نموها

تقديرات بتفوق سوق الأدوية بالمنطقة الى 41 مليار دولار عام 2022

توقعات بارتفاع قيمة سوق الأدوية في الإمارات ليصل إلى 4.5 مليار دولار عام 2021

الجورنال الاقتصادي: أبوظبي – نجلاء سعد الدين

شهدت ابوظبي أهم تجمع إقليمي للعاملين في قطاع الأدوية في المنطقة ، حيث افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي (الاثنين)  معرض “سي بي إتش آي” العالمي للأدوية في الشرق الأوسط وأفريقيا 2019 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك”.

شارك في المعرض نحو 250 جهة عارضة واكثر من 5  آلاف زائر ،واقيم  برعاية وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية للعام الثاني على التوالي ويستمر لمدة 3 أيام في الفترة من 16- 18 سبتمبرالجاري.

ويعد المعرض منصة إقليمية رائدة في قطاع الأدوية والمستحضرات الصيدلانية، ويشارك فيه كبار الموردين والمشترين للأدوية، حيث سيسلط المعرض الضوء على أهم الفرص المتاحة في القطاعات المتعلقة بسلسلة توريد الأدوية.

وألقى الدكتور أمين الأميري، الوكيل المساعد لقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، الكلمة الرئيسية لبرنامج الافتتاح بعنوان “الرعاية الصحية والمستحضرات الصيدلانية في جميع أنحاء المنطقة”.

وركز في كلمته على أنظمة الرعاية الصحية في الشرق الأوسط، وضرورة خلق قيمة للمرضى والمجتمع، والاستثمار في عمليات البحث والتطوير، وإلقاء نظرة عامة على تهيئة بيئة تنظيمية ذكية لدولة الإمارات.

ومن المقرر أن يشهد المعرض الذي يمتد على مدار 3 أيام عقد 14 جلسة تتضمن أبرز المواضيع المتعلقة بتطور صناعة الأدوية في المنطقة وسبل نموها، وأهم التوجهات المرتبطة باستيراد معظم المنتجات الصيدلانية إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكيف يمكن للشركات المحلية المصنعة للأدوية أن تسهم في تلبية الطلب المتنامي في مختلف دول المنطقة.

وتشير توقعات “سي بي إتش آي”  الصادرة عن المعرض إلى ارتفاع قيمة سوق الأدوية في دولة الإمارات العربية المتحدة ليصل إلى 4.5 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2021.

وعن قيمة سوق الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اشارت أبحاث “سي بي إتش آي”، الى أنه من المتوقع أن تتجاوز 41 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2022، بالتزامن مع زيادة فرص الشراكة والاعمال  التجارية على الصعيدين المحلي والدولي والتي تعزز من قيمة السوق في هذه المنطقة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق