استثمار

السعيد تبحث مع جمعية المصدرين المصريين الموقف التنفيذي لإنشاء أول أكاديمية للتصدير في مصر

الجورنال الاقتصادى:

اجتمعت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية مع السادة مسئولي جمعية المصدرين المصريين (Expo Link) لبحث الموقف التنفيذي لإنشاء أول أكاديمية للتصدير في مصر.

وخلال الاجتماع قالت الدكتورة هالة السعيد إن مشروع إنشاء أول أكاديمية للتصدير في مصر، يتم في إطار المرحلة الثانية من برنامج المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (الأفتياس) لتكن نافذة لتنفيذ توجهات الدولة فيما يخص زيادة الصادرات وإعداد الكوادر اللازمة، موضحة أن الهدف الاستراتيجي لإنشاء الأكاديمية هو إقامة كيان موحد يُعنَى بتدريب المُصدّرين وتقديم الخدمات الاستشارية التصديرية في مصر ودول المنطقة وتتمثل مستهدفات إنشاء الأكاديمية في ضمان النمو المستدام للصادرات المصرية من خلال إتاحة النفاذ إلى الأسواق ذات الفرص التصديرية الواعدة، وتشجيع التحول نحو الصادرات ذات القيمة المضافة العالية، وتوسيع قاعدة المصدرين لتشمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تبسيط الإجراءات وتهيئة بيئة الأعمال لخدمة المصدرين، موضحة أنه من المقترح أن تتم إدارتها من خلال القطاع الخاص باعتباره القطاع المعني بالتصدير؛ بما يعُظِّم الاستفادة من نشاطها، على أن تقوم الدولة بدعم هذه الأكاديمية في سبيل تحقيق أهدافها وضمان استمراريتها، مشيرة إلى أهمية الانتهاء من وضع المقترح موضع التنفيذ والإعلان عن إطلاق الأكاديمية خلال الاجتماع السنوي لمجلس محافظي البنك الإسلامي المزمع عقده في شرم الشيخ خلال شهر يونيو 2022 .

وأضافت السعيد أنه لابد من تحديد خطة محددة للتدريب تتضمن الأعداد المستهدفة، ومنهج التدريب، والقطاعات المستهدفة من التدريب والمطلوب زيادة حجم التصدير فيها، إلى جانب النظر على الأسواق، مؤكدة أهمية وضع مجموعة من مؤشرات الأداء التي يتم بها قياس نجاح الأكاديمية في تنفيذ أهدافها، ومنها فتح أسواق جديدة، وزيادة حجم التصدير.

وأكد الأستاذ محمد قاسم أن الهدف الرئيس لجمعية المصدريين هو زيادة حجم الصادرات المصرية، موضحًا مجموعة الخدمات التي تقدمها الجمعية للمصدرين، وتهدف الجمعية منذ إنشائها إلى تقديم الخدمات، وتحسين البيئة العامة من خلال الاصلاحات، ولدى الجمعية أجندة إصلاحات تخدم كل قطاعات التصدير، ويتم تجديد هذه الأجندة بشكل دوري.

واستعرض م. أحمد طه أنشطة وبرامج جمعية المصدرين المصريين خلال الفترة الماضية، وما تقوم به من دراسة الأسواق المختلفة واحتياجاتها، والتي تختلف من دولة إلى أخرى، مشيرا إلى أن الجمعية تم تأسيسها منذ 25 عاما، وقدم عرض تفصيلي عن الخطة التدريبية المقترحة والتي تتضمن الأسواق المستهدفة ونسبة زيادة أعداد المصدرين، ومستهدفات البرامج التدريبية ومجموعة المؤشرات المقترحة لكل برنامج تدريبي.

حضر الاجتماع كلا من المستشار/ عمرو هزاع، وزارة التجارة والصناعة، السيد/ محمد قاسم، رئيس مجلس إدارة جمعية المصدريين المصريين، م/ احمد طه، المدير التنفيذي لجمعية المصدريين المصريين، أ. ماري كمال، مدير مركز تدريب التجارة الخارجية، د. منى الجرف، مستشار وزيرة التخطيط للشؤون الاقتصادية، د.ندى مسعود، المستشار الاقتصادي لوزيرة التخطيط، أ. كمال نصر المشرف على المكتب الفني لوزيرة التخطيط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى