بورصة

“الرقابة المالية” تقر نشر عرض الشراء المقدم على “النصر للأعمال المدنية”

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية، على نشر إعلان عرض الشراء المقدم على شركة النصر للأعمال المدنية التابعة لشركة مدينة نصر للإسكان التعمير، حتى عدد 13.17 مليون سهم تمثل نسبة 90 % من الأسهم بسعر 11 جنيهاً للسهم.

وقالت الهيئة أن مقدم العرض هم: شركة أودن للاستثمارات المالية، وشركة أودن كابيتال جروب للاستثمارات المالية، وصندوق استثمار المصريين للاستثمار العقاري، وشركة يوني مكس للخرسانة الجاهزة، وشركة ريدكون للتعمير، وشركة نيوسمارت للاستثمارات الصناعية والتجارية.

وكانت شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير اتفقت مع شركة النصر للأعمال المدنية التابعة على تعيين مستشار مالي مستقل لإجراء دراسة للقيمة العادلة لأسهم الشركة، وأوضحت مدينة نصر، أنها ترى باعتباراها المساهم الرئيسي في الشركة التابعة، أن السعر النقدي المعروض 11 جنيهاً للسهم لا يمثل القيمة العادلة لسهم الشركة بناءً على مركزها المالي ونتاج أعمالها ومقوماتها المادية والمعنوية وأسعار تدوال أسهمها بالبورصة المصرية.

من ناحيتهاً، قالت شركة النصر للأعمال المدنية، أن مجلس الإدارة قرر تفويض رئيس المجلس والعضو المنتدب باتمام التعاقد مع مكتب التقييم على ضوء العروض المقدمة، لإعداد تقرير القيمة العادلة للسهم..

وحققت مدينة نصر للإسكان والتعمير، خلال التسعة أشهر الأولى من 2020،أرباحاً بعد الضريبة بلغت 628.99 مليون جنيه خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضي، مقابل أرباح بلغت 630.98 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2019، وارتفعت مبيعات الشركة خلال الفترة إلى 1.76 مليار جنيه، مقابل مبيعات بلغت 1.44 مليار جنيه جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

وبالنسبة للقوائم المستقلة، ارتفعت أرباح الشركة إلى 635.66 مليون جنيه خلال الفترة، مقارنة بنحو 613.28 مليون جنيه، وحققت النصر للأعمال المدنية، عن أول 9 أشهر من العام الجاري، خسائر بلغت 3.56 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 11.4 مليون جنيه أرباحاً خلال نفس الفترة من العام الماضي، وتراجعت إيرادات الشركة خلال التسعة أشهر لتصل إلى 136.5 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 164.8 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وفى نوفمبر الماضي، كشفت المؤشرات المالية لشركة النصر للأعمال المدنية، عن أول 9 أشهر من العام الجاري، تحول الشركة من الربحية إلى الخسائر، على أساس سنوي، وأوضحت الشركة انذاك، أنها سجلت خسائر بلغت 3.56 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 11.4 مليون جنيه أرباحاً خلال نفس الفترة من العام الماضي، وتراجعت إيرادات الشركة خلال التسعة أشهر لتصل إلى 136.5 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 164.8 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق