بورصة

اقرار إدراج وتداول أسهم “العرفة للاستثمارات” المدرجة بالدولار

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

وافقت لجنة قيد الأوراق المالية بالبورصة المصرية، على إدراج وتداول جميع أسهم شركة العرفة للاستثمارات والاستشارات، المقيدة بالبورصة المصرية والبالغة 470.25 مليون سهم بذات عملة الإصدار “الدولار الأمريكي” فقط.

وحققت الشركة خلال الستة أشهر المنتهية في يوليو 2020، خسائر بلغت 10.68 مليون دولار خلال الفترة من فبراير الماضي وحتى يوليو 2020، مقابل أرباح بلغت 7.7 مليون دولار بالفترة المقارنة من 2019، مع الاخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الفترة إلى 55.74 مليون دولار، مقابل إيرادات بلغت 104.3 مليون دولار بالفترة المقارنة من العام الماضي، وعلى مستوى الأعمال المستقلة خلال ذات الفترة فقد حققت الشركة تراجعاً في الأرباح إلى 1.058 مليون دولار، مقابل صافي ربح بلغ 7.9 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وفى السادس عشر من سبتمبر الماضي، أظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة العرفة للاستثمارات والاستشارات خلال الستة أشهر المنتهية في يوليو 2020، تحولها للخسارة على أساس سنوي.

وأوضحت الشركة انذاك، أنها حققت خسائر بلغت 10.68 مليون دولار خلال الفترة من فبراير الماضي وحتى يوليو 2020، مقابل أرباح بلغت 7.7 مليون دولار بالفترة المقارنة من 2019، مع الاخذ فى الاعتبار حقوق الاقلية.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الفترة إلى 55.74 مليون دولار، مقابل إيرادات بلغت 104.3 مليون دولار بالفترة المقارنة من العام الماضي.

وعلي مستوى الأعمال المستقلة خلال ذات الفترة فقد حققت الشركة تراجعاً في الأرباح إلى 1.058 مليون دولار، مقابل صافي ربح بلغ 7.9 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وحققت الشركة خلال الربع الأول “فبراير – أبريل” من العام المالي 2020-2021، خسائر بقيمة 144 ألف دولار من فبراير حتى أبريل الماضي، مقارنة بـ 1.635 مليون دولار أرباحاً خلال الفترة المقارنة قبل عام، وأوضحت الشركة، أن ايرادات النشاط تراجعت خلال نفس الفترة لتسجل 40.27 مليون دولار، مقابل 49.268 مليون دولار مقارنة بالفترة المماثلة في عام 2019-2020، وعلي مستوى الأعمال المستقلة خلال ذات الفترة فقد حققت الشركة تراجعاً في الأرباح إلى 1.72 مليون دولار، مقابل صافي ربح بلغ 2.028 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق