اتصالات

أكاديمية البحث العلمي تشارك في إكسبو دبي 2022 بندوة عن الملكية الفكرية والاقتصاد القائم على المعرفة

الجورنال الاقتصادى:

استعرض الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا اليوم ضمن فعاليات “إكسبو دبي 2022” مبادرات وبرامج أكاديمية البحث العلمي المختلفة التى تدعم الدورة الكاملة للابتكار والتى تدعم اقتصاد المعرفة والتي تعمل على خلق بيئة مهيئة ومشجعة على الابتكار، بدءًا من تهيئة مناخ معزز للأنشطة البحثية والابتكارية وانتهاءاً بتسويق منتج يلبي أحد احتياجات المجتمع ومرورًا بخطوات البحث والتطوير وإنتاج النماذج الأولية وتحويلها إلى صورة جاهزة للإنتاج على مستوى صناعي والربط الفعال بين البحث العلمي والصناعة.

لافتاً إلي أن إستراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030، والخطة التنفيذية للأكاديمية خلال الفترة من 2014-2022 ورؤيتها المعلنة فى التشبيك والتكامل وتفادى الجزر المنعزلة وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة من خلال الشراكات المحلية، الأقليمية، والدولية وتكوين التحالفات والشبكات العلمية، هو توجه ساعد الأكاديمية فى تنفيذ كثير من المشروعات القومية الكبرى فى مجالات الطاقة الشمسية، تحلية المياه، الحاضنات التكنولوجية، ريادة الأعمال، نقل وتوطين التكنولوجيا، ومشروع الجينوم المرجعي للمصريين.

وجاء ذلك في افتتاح ندوة نقاشية بعنوان “الملكية الفكرية والاقتصاد القائم على المعرفة” استمرارًا للفعاليات التي تنظمها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ضمن فعاليات “إكسبو دبي 2022″، وذلك بحضور اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرازق العبيدلي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، الدكتورة منى يحيى، رئيس مكتب براءات الاختراع المصري، الدكتور طلال أبو غزالة، رئيس ومؤسس مجموعة طلال أبو غزالة، الدكتور شيرين عباس حلمي، رئيس مجلس إدارة شركة فاركو للأدوية كما شارك في فاعليات الندوة السفير الدكتور وليد عبد الناصر، مدير شعبة البلدان العربية بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية برسالة فيديو مسجلة.

تهدف حلقة النقاش إلى إلقاء الضوء على كيفية إنشاء بيئة داعمة للابتكار على نحو فعال واتخاذ نهج ملائم للاستخدام الفعال لأنظمة الملكية الفكرية، وتوظيف ذلك في دعم التحول إلى الاقتصاد القائم على المعرفة وتعظيم مساهمته في إحداث التنمية الشاملة والمستدامة.

وفي هذا السياق استعرضت الدكتورة منى يحيى دور مكتب براءات الاختراع المصري خاصة أن مكتب براءات الاختراع واحد من 20 مركز فحص دولى معتمد من الوايبو على مستوى العالم ويقدم خدمات جليلة للبحث العلمى والابتكار والملكية الفكرية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا.

كما ألقي السفير الدكتور وليد عبد الناصر لمحة عامة عن أنشطة شعبة الوايبو للبلدان العربية في دعم البلدان العربية من أجل إنشاء بيئة مواتية للابتكار والبحث والتطوير وخاصة تلك الموجهة إلى الجامعات والمراكز البحثية وكذلك المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتناولت مشاركة الدكتور شيرين عباس حلمي تجربة شركة فاركو للأدوية في استخدام نظام براءات الاختراع على المستويين الوطني والدولي لدعم تصنيع الأدوية وتسويقها، فضلاً عن إتاحتها في مصر والدول الأخرى.
وابرزت مداخلة الدكتور طلال أبو غزالة الدور الإيجابي الذي تلعبه مؤسسة طلال أبو غزالة في تقديم خدمات تصب بشكل خاص في دعم الابتكار والبحث والتطوير وتعزيز استخدام الملكية الفكرية بما يسهم في تدعيم ركائز الاقتصاد القائم على المعرفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى