بورصة

آداء سيئ لشركات البتروكيماويات مقارنة بنظيرتها الكيماويات الزراعية بسبب إنهيار اسعار النفط

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

اصدرت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية تقرير بحثي فى اواخر يوليو الماضي، عن أسعار السلع الأساسية والمواد الخام، حيث استعرضت من خلاله متوسط الأسعار في الربع الثاني 2020، كما رصدت فى تقريرها تأثير مثل هذه التغيرات على أداء الأسهم ذات الصلة المدرجة في البورصة المصرية. واوجزته في النقاط الآتية:
يرفع منتجو الأسمدة النيتروجينية من معدلات الاستخدام في محاولة منهم لتعويض انخفاض أسعار اليوريا، وتحسبًا لأي تقلبات في ظل ضبابية صورتها المستقبلية.
قدمت شركات البتروكيماويات أداءً أسوء من شركات الكيماويات الزراعية، نظرًا لانهيار أسعار النفط على الرغم من تعافيها مؤخرًا، وتأثر حركة الطلب على كافة مشتقات النفط الخام تقريبًا.
ستستفاد أسهم السلع الاستهلاكية من انخفاض أسعار المواد الغذائية والسلع الأساسية المعتمدة على النفط خلال الربع الثاني، خاصة في ظل تراجع معدلات الطلب العالمي والصعوبات اللوجستية الناتجة عن جائحة كورونا التي دفعت الحكومات إلى إغلاق البلاد.

تأثرت أسعار المنتجات المعدنية بالسلب نتيجة الضعف الشديد في معدلات الطلب العالمي وزيادة المعروض.
مايزال قطاع الأسمنت يعاني من تخمة العرض حتى وقتنا هذا، خاصة بعد وقف إصدار تصاريح البناء مؤقتًا وشهر رمضان، حيث تسببا في تباطؤ معدلات البيع، وزيادة الضغوط الواقعة على مستويات الأسعار.

ومن المتوقع أن خفض مقابل الحصول على الفحم والغاز الطبيعي والكهرباء سيعود بالنفع على منتجي الأسمنت والسيراميك والحديد والألمونيوم، ولكنه لن ينقذ بعض الشركات من تسجيل خسائر أو نتائج ضعيفة على مستوى صافي الدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق