طاقة ونقل

وزير الكهرباء: مشروعات الربط الكهربائي ستحول مصر لمحور عالمي

الجورنال الاقتصادى:

قال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الهدف من مشروعات الربط الكهربائي هو أن تتحول مصر إلى محور عالمي للطاقة من خلال الربط مع أفريقيا وأوروبا، مشيرا إلى أن هذه المشروعات ستجلب لمصر مكاسب اقتصادية بالعملة الأجنبية.

وأوضح وزير الكهرباء – خلال مشاركته في المؤتمر الدولي للطاقة المتجددة والذي عقده معهد التخطيط القومي – أن مصر تعمل بقوة في اتجاه تعزيز مشروعات الربط الكهربائي والذي يلعب دورًا هامًا في تعزيز أمن الطاقة وزيادة استخدام الطاقة المتجددة على المدى المتوسط والطويل، كما تشارك مصر بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية حيث ترتبط مصر كهربائيًا مع دول الجوار شرقًا مع الأردن بقدرة 200 ميجا وات، ويتم دراسة رفع القدرة لـ400 ميجا وات، وغربًا مع ليبيا بقدرة 100 ميجاوات ويجرى عمل دراسات أيضا لرفع القدرة.

وأضاف أن مصر قادرة على إنشاء خطوط للربط الكهربائي مع دول أفريقيا وأوروبا ودول الخليج حتى 15 ألف ميجا وات، مشيرا إلى أن إجمالي القدرات الموجودة على الشبكة القومية للكهرباء تبلغ حاليًا 56 ألف ميجا وات، وتبلغ القدرة الأسمية لهذه القدرات 46 ألف ميجا وات، متاحين على الشبكة يوميًا.

وتابع أن الربط الثلاثي بين مصر والأردن والعراق سيسهم في استقرار الأنظمة الكهربائية بالعراق بشكل خاص ، ويخدم التوجه نحو إنشاء سوق عربية مشتركة للطاقة بشكل عام، لافتا إلى أن مصر تمتلك احتياطي ضخم يؤهلها لأن تكون مركزًا إقليميًا للطاقة.

وبين شاكر أنه تم الربط الكهربائي مع السوادن ومن المتوقع أن يتم رفع قدرة خط الربط مع السودان من 70 ميجا وات لـ250 ميجا وات خلال عام ونصف العام من الآن، موكدًا أنه تم التعاقد مع مصنعي بعض المعدات الخاصة بمشروع الربط.

وأضاف أنه تم إطلاق التيار رسميا فى المرحلة الأولى من خط الربط مع السودان بقدرة 70 ميجا وات من إجمالي قدرة المشروع الذى يبلغ 300 ميجا وات، بعد الانتهاء من المناورات النهائية الخاصة بإطلاق التيار الكهربائي، ونجاح تجارب التشغيل للتأكد من سلامة الخط قبل اطلاق التيار الكهربائي.

جدير بالذكر تم توقيع اتفاق في نهاية شهر سبتمبر الماضي بين الأردن والعراق لربط شبكة الكهرباء وبيع الطاقة الكهربائية بين البلدين
ونص الاتفاق على أن يزود الجانب الأردني العراق في المرحلة الأولى من المشروع بـ 1000 جيجاوات ساعة سنويا، بعد استكمال شبكة الربط بين البلدين، بطول 300 كيلو متر تقريبا تتبعها مرحله ثانية تتيح للجانبين رفع قدرة تبادل الطاقة الكهربائية ومن المفترض الانتهاء من هذه الأعمال خلال 26 شهرًا من تاريخ توقيع العقد.

وأوضح وزير الكهرباء أن مصر اقتربت من الوصول إلى معدل الاحتياطى العالمي بالشبكة والذي يقدر بنسبة 25% من الطاقة المولدة، لافتًا إلى أن مصر أصبح لديها احتياطي يومي بالشبكة يصل إلى 15 ألف ميجا وات وهو ما يسمح لها بالتوسع في مشروعات الربط الكهربائي مع جميع دول العالم للاستفادة من هذه القدرات الاحتياطية التي تزيد بشكل مستمر بشكل يجذب المستثمرين إلى مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق