اتصالات

وزير الاتصالات و الهيئة العربية للتصنيع..الاتفاق على تصنيع 50 سيارة بريد متنقلة مزودة بماكينات ATM قبل نهاية هذا العام

الجورنال الاقتصادى:

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والفريق/ عبد المنعم التراس رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع عبر تقنية الفيديوكونفرنس توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع والهيئة القومية للبريد بهدف تطوير الخدمات البريدية بالاستفادة من الإمكانيات والطاقات التصنيعية المتميزة بالهيئة العربية للتصنيع؛ وذلك بحضور الدكتور/ شريف فاروق رئيس الهيئة القومية للبريد.

كما تم الاتفاق على تصنيع 50 سيارة قبل نهاية هذا العام تشمل سيارات لنقل الأموال المصفحة بالمواصفات القياسية، وسيارات بريد متنقلة مزودة بماكينات ATM لخدمة الاماكن التي لا يوجد بها مكاتب بريد او المناطق النائية بهدف تقليل الكثافة علي مكاتب البريد حيث تتميز هذه السيارات بتقديم كافة الخدمات الإلكترونية وأنظمة المراقبة والتحكم الآلي والتحول الرقمي لسرعة تلبية احتياجات المواطنين من كافة الخدمات المالية والحكومية والبريدية.

وفي هذا الصدد؛ أكد الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن البروتوكول يأتي من أجل الاستفادة من الطاقات التصنيعية بالهيئة العربية للتصنيع لتلبية كافة احتياجات الهيئة القومية للبريد وذلك في إطار اهتمام الدولة بتشجيع الصناعة المحلية ودعم المنتج الوطني؛ مشيدا بالإمكانيات المتطورة والخبرات الفنية التي تتمتع بها الهيئة العربية للتصنيع.

وأضاف الدكتور/ عمرو طلعت ان هذا التعاون سيسهم في الدفع بعمليات تنفيذ خطة تطوير البريد المصري بما يتواكب مع الدور الحيوي الذي يقوم به كأحد المنافذ المقدمة لخدمات مصر الرقمية؛ بالإضافة الى دوره في تعزيز الشمول المالي عبر مكاتبه الممتدة على مستوى الجمهورية.

وأكد الفريق/ عبد المنعم التراس رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع علي تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” بتعزيز التعاون البناء بين مؤسسات الدولة واستغلال القدرات التصنيعية الوطنية لتعزيز خطة الدولة لتعميق التصنيع المحلي وخفض الواردات في شتي مجالات التصنيع.

كما أوضح الفريق/ عبد المنعم التراس أنه تم بحث تطوير الخدمات البريدية من خلال تدبير احتياجات هيئة البريد؛ مشددا علي تعميق التصنيع المحلي واستغلال كافة الطاقات التصنيعية بالعربية للتصنيع لتلبية كافة الاحتياجات لهيئة البريد بأسعار مناسبة وسرعة التنفيذ وفقا لمعايير الجودة العالمية، مؤكدا أن خدمة ما بعد البيع تمثل مسئولية مُستدامة بكافة مشروعات الهيئة.

هذا وتبلغ مدة العمل بالبروتوكول عام واحد، ويهدف الى الاستغلال الأمثل للموارد والامكانيات المحلية على وجه يتفق مع سياسة الدولة في تفضيل المنتج المحلي وترشيد الموارد المالية؛ حيث ستقوم الهيئة العربية للتصنيع بموجب البروتوكول بتلبية متطلبات الهيئة القومية للبريد ومنها على سبيل المثال المتعلقة بتدبير احتياجات الهيئة القومية للبريد من نقاط البيع الالكترونية (POS)، وتصنيع ماكينات ATM، بالإضافة إلى الخدمات الأمنية وأنظمة كاميرات المراقبة وغرف التحكم والتكنولوجيا الحديثة وشبكات وأجهزة الحاسب الآلي، وكذلك مختلف أنواع التجهيزات، والمحطات الشمسية والنظم الموفرة للطاقة ونظام موفر المياه الذكي فضلا عن تنفيذ كافة المشروعات الإنشائية والهندسية ورفع الكفاءة والصيانة للمباني والمنشآت.

وأوضح الدكتور/ شريف فاروق رئيس الهيئة القومية للبريد أن الهيئة العربية للتصنيع تمتاز بالخبرات الفنية وتذليل أي عقبات في سبيل إنجاز كافة مجالات التعاون بالكفاءة المطلوبة وأعلي مُستويات الجودة والسرعة في التنفيذ، موضحا أن هذا التعاون يسهم في تحقيق رؤية هيئة البريد وتنفيذ خططه الاستراتيجية للتحول إلي مؤسسة تنموية متطورة، والتي تتضمن خطة شاملة لتحديث وتطوير الخدمات البريدية للارتقاء بخدماته وتوسيع قاعدة عملائه.

وقع بروتوكول التعاون الأستاذ/ عبده علوان نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، والمهندس/ محمود جمال الدين زغلول مستشار السيد الفريق رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع ومدير عام الهيئة بالتكليف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق