أخبارمصرية

وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية توقع بروتوكول تعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بشأن تصميم وتنفيذ برنامج تدريبي لتأهيل مقيّمي جائزة مصر للتميز الحكومى

الجورنال الاقتصادى:

شهدت اليوم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والدكتور عادل بلال، نائب رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة ممثلة في جائزة مصر للتميز الحكومي والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، والأكاديمية ممثلة فى معهد الإنتاجية والجودة بشأن تصميم وتنفيذ برنامج تدريبي لتأهيل مقيّمي جائزة مصر للتميز الحكومى.
وقالت الدكتورة هالة السعيد إن توقيع بروتوكول اليوم يأتي انطلاقًا من رؤية “جائزة مصر للتميز الحكومي” فيما يتعلق بتعزيز الشراكات وأُطر التعاون بين الجائزة والشركاء والأطراف المعنية من مؤسسات الدولة والمجتمع المدني في نشر وتعميق ثقافة التميز بالدولة المصرية.
وأشارت السعيد إلى تبني إدارة الجائزة توسيع قاعدة المقيّمين المصريين المعتمدين، وبالتالي تصميم برامج تأهيلية متخصصة لتأهيل ورفع كفاءاتهم ومهاراتهم من خلال الشركاء الاستراتيجيين في مجال التميز وفقًا لنماذج التميز الخاصة بجائزة مصر للتميز الحكومي، وذلك باعتبار أن نزاهة وحوكمة عمليات التقييم هي حجر الزاوية بالنسبة للجائزة وما تتطلبه من اختيار مقيّمين ذوي جدارات وخبرات متميزة.
وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن جائزة مصر للتميز الحكومي تهدف في الأساس إلى تحفيز روح التنافس والتميز على مستوى الموظفين من جهة، وعلى مستوى المؤسسات الحكومية من جهة أخرى، حيث يتم تكريم المتميزين في أداء الخدمات العامة تكريمًا معنويًا وماديًا مما يرسخ قيم العطاء والانتماء، ويحفز الجميع على الارتقاء بمستويات الأداء والالتزام بمعايير الجودة، وذلك للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية مصر 2030.
من جانبه أوضح المهندس خالد مصطفى، الوكيل الدائم لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمشرف العام على جائزة مصر للتميز الحكومي أن هناك مجموعة من المهارات الفنية والتخصصية التي سيحصل عليها المقيم بنهاية البرنامج التدريبي وفقا للبروتوكول؛ تمهيدًا لاجتيازه اختبار الاعتماد النهائي من إدارة الجائزة، وتتمثل تلك المهارات في الإلمام بمفاهيم التميز والمعايير المختلفة الخاصة بالفئات، ومفاهيم وأطر الحوكمة والعمل المؤسسي داخل الجهات الحكومية، والممكنات الأساسية للإبداع والابتكار، بالإضافة إلى إدراك وفهم السياق المؤسسي للجهات الحكومية، والتعرف على مهارات التواصل والاتصال والتحليل والتفاوض وطرح الأسئلة وفحص الأدلة، والممارسات الصحيحة والخاطئة الشائعين في عمليات التقييم، وأوجه الشبه والاختلاف بين عمليات التدقيق والتقييم المؤسسي.
وأكدت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة أن المعهد طبقا للبرتوكول سيقوم باعتماد شهادات التدريب، وكذلك المشاركة في تدريب سفراء التميز بهدف إعداد كوادر جائزة مصر للتميز الحكومي، مشيرة إلى أهمية التدريب وتطوير قدرات الموظفين كجزء أصيل من منظومة العمل في المؤسسات المختلفة؛ وأن التدريب من أهم محاور تطوير العمل إذ أنه كفيل بتزويد العاملين بالمهارات اللازمة لتحسين الأداء والمساهمة في إعداد كوادر بشرية قادرة على تلبية حاجات العمل، موضحة أن جهود المعهد في مجال التدريب وبناء القدرات تأتي في إطار توجه أعم وأشمل للدولة المصرية بالتوسع في الاستثمار في البشر بما يتماشى مع تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة؛ رؤية مصر 2030.
وقع البروتوكول كل من المهندس خالد مصطفى، الوكيل الدائم لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمشرف العام على جائزة مصر للتميز الحكومي، والدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، والدكتور محمد حسن عبدربه، عميد معهد الإنتاجية والجودة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى