أخبارمصرية

مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري يحصد 5 جوائز ضمن جائزة ” ستيفي العالمية للشرق الأوسط وشمال افريقيا 2022″

الجورنال الاقتصادي – نجلاء سعد الدين:

حصد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري 5 جوائز في الدورة الثالثة لجائزة ستيڤي العالمية للشرق الاوسط وشمال افريقيا 2022، التي ترعاها إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

كما فاز بالجائزة من جمهورية مصر العربية تمكين لرواد الأعمال، وإدارة التوريد بـ هيلتون مصر، لما يقدمونه من إنجازات وإبداعات متميزة.

وتعد جائزة ستيڤي العالمية واحدة من أكثر الجوائز المرموقة للأعمال الرائدة في العالم، لتقييم إنجازات الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة في جميع القطاعات بكافة أنحاء العالم، بناء على نتائج تقييم وفق معايير عالمية.

وقد قدمت قيادات مجلس الوزراء بمصر التهنئة لجميع مسؤولي وأعضاء فرق العمل بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، لحصولهم على هذه الجوائز، مشيرين إلى أنها نتاج جهد دءوب تم بذله فى الآونة الأخيرة، مشيدين بنتاجاتهم الفكرية والمعلوماتية المتميزة، والتى تساعد متخذي القرار، وتضع مختلف الرؤى والأفكار أمامه، ومؤكدين على أنهم سيظلوا داعمين للمركز، ذراع الحكومة المصرية فى توفير البيانات والمعلومات المختلفة.
موجهين الشكر للقائمين على الجائزة ولغرفة تجارة رأس الخيمة لجهودهم الكبيرة في تنظيم هذا الحدث واستقبال الفائزين ورعايتهم.

بلغ عدد الفائزين بالجائزة 83 فائزا ، كان نصيب الامارات منهم 39 فائزا تقاسمتها مؤسسات حكومية وشركات خاصة من أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة.

وتم تكريم الفائزين من مؤسسات حكومية وشركات خاصة وأفراد محلياً وخليجياً وعربياً ، من 17 دولة بالشرق الاوسط وشمال أفريقيا ، في جميع الفئات المستهدفة بالجائزة الذين يقدمون إنجازات وإبداعات متميزة.

جاء ذلك خلال الحفل الختامي للدورة الثالثة للجائزة والذي استضافته إمارة رأس الخيمة تحت رعاية غرفة التجارة.

وأكد سعادة محمد مصبح النعيمي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة رأس الخيمة ، في كلمته أن جائزة ستيڤي العالمية للشرق الاوسط وشمال افريقيا قطعت أشواطًا ناجحة من العالمية والتميز التي يشهد لها بها العالم ، مشيراً الى ان الجائزة تصــدرت الصفــوف الأولــى وتبــوأت مواقــع متقدمــة ضمن جوائز عالمية عديدة على الساحة ، لانها ومنذ انطلاقها العام 2002 انتهجت فــي تقييمها للمرشحين للجائزة الكثير من مؤشرات التنافسية والمعايير العالمية،
وفريق تحكيم شارك فيه عدة دول أوروبية، وجاءت قوائم الفائزين نموذجاً للنخبة ومنظومة التميز المؤسسي، مما جعلها أحد أكثر الجوائز العالمية المرغوبة.

وقال النعيمي إن جوائز ستيفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هي البرنامج الوحيد المتخصص بتكريم الابتكار في قطاع الأعمال على امتداد المنطقة والمتاحة للشركات والأفراد من 17 دولة ، وتعتبر “ستيفي” من الجوائز المرموقة في عالم الأعمال، حيث تكرّم الإنجازات المتميزة في أماكن العمل عبر برامج عدة مثل جوائز “الأعمال الدولية” والتي أطلقتها قبل 20 سنة.

ولفت إلى أن الجائزة العالمية تُعد واحدة من أكثر الجوائز المرموقة للأعمال الرائدة في العالم، لتقييم إنجازات الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة في جميع القطاعات بكافة أنحاء العالم، بناء على نتائج تقييم، وفق معايير عالمية وفريق تحكيم شارك فيه عدة دول أوروبية، وجاءت قوائم الفائزين نموذجاً للنخبة ومنظومة التميز المؤسسي، مما جعلها أحد أكثر الجوائز العالمية المرغوبة.

من جهتهم وجه القائمين على إدارة جائزة استيڤي العالمية للشرق الاوسط وشمال افريقيا بمقرها الرئيسي بأمريكا الشكر لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة ، وغرفة التجارة لإستضافة هذا الحدث الكبير وحفل ختام الجائزة في دورتها الثالثة بإمارة رأس الخيمة ، مؤكدين أن هذا الحصاد المتميز للجائزة في دورتها الثالثة لم يكن أن يتم لولا جهود وتعاون غرفة تجارة رأس الخيمة، وكافة الدوائر المحلية بالامارة، لافتين إلى أن الجائزة تعد وبشهادة جميع الدول المشاركة الجائزة الأهم والأكبر عالميا.

وأعرب الفائزون بالجائزة من خارج الدولة عن سعادتهم بهذا الفوز ، مؤكدين أن تواجدهم في دولة الامارات وتمثيل مؤسساتهم الحكومية والخاصة في هذه الجائزة ، يُعد شهادة تميز ووسام شرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى