بورصة

محللون لـ”الجورنال الاقتصادي” : المستوى 10670 نقطة حائط صد للمؤشر أمام الانخفاض  

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قال خبراء ومراقبون ومحللون فنيون تحدثوا إلى “الجورنال الاقتصادي”، ان المؤشر الرئيسي للبورصة”ايجي اكس30” مرشح للارتفاع خلال تعاملات الاسبوع الجاري مؤكدين فى الوقت نفسه أن مستوى 10670 نقطة يعد حائط صد قوى امام المؤشر للحيلولة دون مزيد من الهبوط والتراجعات.

ونصح احمد فهيم رئيس قسم البحوث فى شركة “الشروق” للأوراق المالية بمراقبة الأسهم التى استطاعت ان تتماسك  أعلى مستويات الدعم  فى القطاع الصناعى والقطاع السياحى التى حققتها خلال الشهر السابق واستطاعت ان ترتد لأعلى مره اخرى حيث أن  تلك الأسهم الأقرب لمواصلة الصعود وايضا نوه ببدأ زيادة احجام تداول قطاع المطاحن الفتره الأخيره مع أقتراب التوزيعات السنويه للقطاع .

ونصح بالأبتعاد تماما عن التداول بالهامش فى الاسهم التى فقدت اتجاها الصاعد فى المؤشر مع استغلال اى صعود للأسهم المكونه للمؤشر السبعينى فى تخفيف المراكز وجنى الأرباح ثم تبديل المراكز مع الأسهم القويه ماليا فى المؤشر الثلاثينى والتى بدأت تؤكد اقترابها الأنتهاء من تكوين قاع على المدى المتوسط وفى انتظار تكوين اتجاه صاعد على المدى القصير.

وقال سامح غريب مدير كبار العملاء فى شركة “عربية اون لاين” للأوراق المالية، أنهى المؤشر تعاملات الإسبوع الماضى بتغير بسيط، بعدما إستطاع خلال الإسبوع الوصول لمستوى المقاومة 11100 نقطة، ولكن ظهور الضغوط البيعية فى أخر جلسات الإسبوع يوقف إرتفاعه ويدفعه للتراجع منهيًا تعاملات الإسبوع عند مستوى 10980 نقطة، مرتفعًا بنسبة 0.75%، ومازال المؤشر يتحرك عرضيًا فى المدى القصير بين مستوى الدعم 10850 نقطة ومستوى المقاومة 11100 نقطة،  ويتوقع إستمرار هذا التحرك خلال تعاملات هذا الإسبوع، ومن ناحية أخرى إختراق إحدى هذين المستويين يحدد حركة المؤشر التالية، ومازال المؤشر يتحرك فى إتجاه هابط فى المدى المتوسط.

بعدما تمكن المؤشر خلال تعاملات الإسبوع الماضى من تحقيق مستوى سعرى جديد بعد وصوله لمستوى 2070 نقطة، ولكن ظهور عمليات جنى الأرباح دفعه للتراجع حتى مستوى الدعم 2000 نقطة، وهو مستوى دعم هام للمؤشر، التماسك أعلاه يعنى إستمرار توقع معاودة الإرتفاع وتحقيق مستويات سعرية جديدة، ومن ناحية أخرى تجاوز هذا المستوى لأسفل يدفع المؤشر للدخول فى حركة تصحيحية، ويتحرك المؤشر فى إتجاه صاعد فى المدى القصير والمتوسط والطويل.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق