أخبارعربية

مجموعة “أغذية” الإماراتية توافق على الاستحواذ على 60 بالمئة من مجموعة “عوف” المصرية

الجورنال الاقتصادي- نجلاء سعد الدين:

أعلنت “مجموعة أغذية” الإماراتية اليوم عن موافقة مجلس إدارتها على المضي قدماً في صفقة الاستحواذ الاستراتيجي على حصة 60% في مجموعة “عوف”، إحدى أكبر الشركات المتخصصة بصناعة وبيع منتجات القهوة والوجبات الخفيفة الصحية في مصر.
وتأسست مجموعة “عوف” في عام 2010، وهي تقوم بمعالجة وتصنيع وبيع وتوزيع مجموعة متنوعة من المنتجات في أنحاء مصر، بما في ذلك القهوة والمكسرات والوجبات الخفيفة الصحية والحلويات، والتي تباع جميعها تحت علامة “أبو عوف” التجارية.
وتساهم هذه الصفقة في تعزيز حضور مجموعة “أغذية” في سوق الوجبات الخفيفة في مصر وتعزيز مكانتها الرائدة في قطاع السلع الاستهلاكية المعلّبة في مصر، لا سيما بعد أن قامت العام الماضي بترسيخ حضور قوي لها هناك باستحواذها على شركة “أطياب” الرائدة في مجال إنتاج اللحوم والدواجن المجمّدة.

وتعكس صفقة الاستحواذ التزام مجموعة “أغذية” بتعزيز أعمالها وتنويع منتجات قسم الأعمال الاستهلاكية.
وتأتي هذه الصفقة استكمالاً لاستحواذ “أغذية” في العام الماضي على مجموعة “بي إم بي”، الشركة الرائدة في مجال الوجبات الخفيفة الصحية والأطعمة المبتكرة في دول مجلس التعاون الخليجي، وعلى شركة الفوعة للتمور، مما سيعزّز حضور أغذية في السوق على صعيدي فئات المنتجات وقنوات التوزيع.
وقال خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية لوكالة أنباء الإمارات(وام): ينصبّ تركيزنا على توسيع حضور “أغذية” وتعزيز مكانتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان، وذلك كجزء من استراتيجيتنا لتعزيز النمو وتحسين كفاءة عملياتنا، وتمثل صفقة الاستحواذ على مجموعة “عوف” فرصةً مهمة لتحقيق ذلك، إذ إنها تساهم في ترسيخ حضورنا في واحدة من أسرع الأسواق الاستهلاكية نمواً في المنطقة.
وأضاف : نحن واثقون بأن مجموعة ’عوف‘ ستدعم رحلة نمو ’أغذية‘ الآن وفي المستقبل، لا سيما بعد الأداء القياسي الذي حققته أغذية في الربع الأول من عام 2022.
من جانبه، قال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية إن الاستحواذ على مجموعة “عوف” يعد خطوة استراتيجية مهمة بالنسبة لمجموعة أغذية، لما له من أهمية في تعزيز نمو فئتي الوجبات الخفيفة والأطعمة الصحية لدى المجموعة، فيما نواصل العمل على بناء نموذج أعمال أكثر تركيزاً على المستهلك.

وبدوره قال أحمد عوف، الرئيس التنفيذي لـ “عوف” إن المجموعة شهدت نمواً كبيراً ومستداماً في مصر منذ تأسيسها في عام 2010، وقامت بالاستثمار بشكل متواصل في البنية التحتية المؤسسية ورأس المال البشري، بما ساهم في بناء علامة تجارية مميزة والحفاظ على صدارتها في سوق الوجبات الخفيفة الصحية في مصر، وبعد أن عقدنا شراكة مع أحد المؤسسات الاستثمارية في عام 2019 بهدف تسريع نمو الشركة وتحقيق رؤيتنا، نؤكد اليوم بأننا جاهزون للانتقال إلى المرحلة التالية من مسيرتنا.
ونود بهذه المناسبة أن نشكر موظفينا وعملاءنا وموردينا على دعمهم المستمر، ونتطلّع إلى الآفاق الواعدة لشراكتنا مع “أغذية” لتعزيز حضورنا وتحقيق إمكاناتنا وتوسيع انتشارنا في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.
وكانت مجموعة “عوف” قد سجّلت خلال فترة الأشهر الـ 12 الماضية المنتهية في 31 ديسمبر 2021 إجمالي إيرادات بقيمة 236 مليون درهم إماراتي تقريباً، وأرباحاً قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين بلغت حوالي 58 مليون درهم إماراتي، بينما بلغت هوامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين 25%.
يشار إلى أن الصفقة ستتمثل في استحواذ “أغذية” على حصة 60% في مجموعة “عوف”، مع احتفاظ مؤسسي “عوف” بحصة إجمالية تبلغ 30%، واستمرارهم في قيادة المجموعة بالاستفادة من الحضور الإقليمي والدعم التشغيلي لمجموعة “أغذية” ، وستحتفظ “تنمية كابيتال فنتشرز”، وهي شركة مصرية للاستثمار في الأسهم الخاصة، بحصة 10% المتبقية في مجموعة “عوف” والتي كانت قد استحوذت عليها في عام 2019.
وسيكون إتمام صفقة الاستحواذ رهناً بالحصول على الموافقات اللازمة من الجهات التنظيمية واستكمال جميع الوثائق التنظيمية المطلوبة.
يذكر أن “فريشفيلدز بروكهاوس درينغر” تعمل كمستشار قانوني دولي و “معتوق بسيوني وحناوي” كمستشار قانوني في مصر لمجموعة أغذية، بينما تعمل “سي آي كابيتال” كمستشار مالي لمجموعة أغذية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى