بورصة

مؤشر” MSCI ” للأسواق الناشئة يهبط 20% في ثاني أكبر هبوط منذ العام 1998

 

الجورنال الاقتصادي :

تخلصت صناديق الاستثمار والصناديق المتداولة في البورصة، من أكثر من 40 مليار دولار من سندات الأسواق الناشئة هذا العام وفقاً لشركة EPFR Global، وهي شركة أبحاث مقرها بوسطن تتعقب تدفقات الأموال، أما التدفقات إلى صناديق الأسهم في الأسواق الناشئة، والتي صمدت بشكل جيد العام الماضي مع آمال التعافي بعد الوباء، فقد أصبحت سلبية أيضاً منذ بداية مايو الماضي، وقد انخفض مؤشر الأسهم القياسي MSCI للأسواق الناشئة بنحو 20% هذا العام، في ثاني أكبر هبوط خلال الأشهر الستة الأولى منذ العام 1998، عندما أدت الأزمة المالية الآسيوية إلى تهاوي الأسواق.

واحدة من أهم البورصات الناشئة وهي البورصة المصرية، تعرضت لخسائر قاسية، وهوت القيمة السوقية للأسهم المدرجة فيها إلى نحو 600 مليار جنيه هذا العام فاقدة 18.5% منذ بداية العام، بعدما كانت عند تريليون جنيه في 2018، وتراجع المؤشر الرئيسي إلى أقل من 9000 نقطة، غير أن الأسواق الناشئة تلقت الضربة الأكبر، فهي تقليدياً تعد ضمن فئة الأصول شديدة التقلب لاسيما بالنسبة للمستثمرين الأفراد، إذ إن تلك العوامل السيئة تدفع المستثمرين للخشية من أن هذه الاقتصادات الضعيفة في الغالب ستتضرر بقدر أكبر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى