أخبارعالمية

لعدم حمايته بيانات القصر .. الاتحاد الأوروبي يغرّم “إنستغرام” 405 ملايين يورو

الجورنال الاقتصادي- نجلاء سعد الدين:

أعلنت “المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات أمس، أنّها فرضت باسم الاتّحاد الأوروبي على “إنستغرام” غرامة قياسية قدرها 405 ملايين يورو، بسبب عدم حماية تطبيق التواصل الاجتماعي التابع لمجموعة “بيتا”، الشركة الأمّ لفيسبوك، بيانات القاصرين كما ينبغي.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن متحدّث باسم الهيئة الناظمة قوله: “لقد اتّخذنا قرارنا النهائي الجمعة وهو ينصّ على فرض غرامة قدرها 405 ملايين يورو.. التفاصيل ستُنشر الاسبوع المقبل”.

وهذه أضخم غرامة تفرضها هذه الهيئة منذ 2018 حين منحت “اللائحة العامة لحماية البيانات” مزيداً من السلطات للهيئات الناظمة في سبيل حماية المستهلكين من هيمنة عمالقة الإنترنت الأربعة: فيسبوك وغوغل وآبل وتويتر.

وتشرف لجنة حماية البيانات الإيرلندية (DPC) على فيسبوك/ميتا، الشركة الأم لإنستغرام، نيابة عن الاتحاد الأوروبي، خصوصا أن مقرها الإقليمي يوجد في إيرلندا.

ومنذ عامين في سنة 2020 ، قام مكتب مفوض البيانات بإيرلندا بفتح تحقيق، لمعرفة ما إذا كان تطبيق إنستغرام قد وفر الوسائل الكافية لحماية بيانات المستخدمين، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالقاصرين، مع العلم أنه يجب بلوغ سن الثالثة عشر على الأقل ليمكن فتح حساب في إنستغرام.
وكانت تخوفات اللجنة ترتكز على سهولة إنشاء القاصرين لحسابات مهنية، مما يجعل بيانات المستعملين مكشوفة للجميع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية، فإنه بحسب ما ورد تمت ترقية البعض إلى حسابات الأعمال للوصول إلى أدوات التحليلات مثل زيارات الملف الشخصي، بما يتضمنه من أرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكتروني،
دون إدراك أن هذا جعل المزيد من بياناتهم عامة.
وقالت شركة ميتا، مالكة إنستجرام، إنها تعتزم الطعن في القرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى