أخبارمصرية

كن سفيرًا.. وزارة التخطيط تطلق مبادرة للشباب

الجورنال الاقتصادى:

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة مبادرة سفراء التنمية تحت عنوان ” كن سفيرًا” لنشر ثقافة الاستدامة، حيث تدعو الوزارة الشباب من الفئة العمرية ١٨ إلي ٣٥ عاما للتقدم والالتحاق بالمبادرة، لينتهي موعد التقدم في ١٤ من نوفمبر الجاري.

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن مبادرة سفراء التنمية مبادرة بناء قدرات أطلقتها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي للوزارة بهدف نشر ثقافة الاستدامة بين فئات المجتمع المصري كافة.

وأضافت السعيد أن المبادرة تهدف إلي التعريف بمفهوم التنمية المستدامة الشاملة والعادلة، لتأهيل الشباب لتطبيق أسس التنمية الشاملة والمتكاملة في مختلف الأنشطة والمجالات الإنتاجية والخدمية بهدف تحسين مستوى معيشة المواطن المصري.

وأوضحت السعيد أن مبادرة سفراء التنمية ستبدأ بتدريب شباب الجامعات والخرجين والكشافة ، حيث سيتم اختيار نحو 500 شاب وفتاة كمرحلة أولى للحصول علي برنامج تدريب المدربين بشكل مجاني سوف يًمنح كل متدرب شهادة معتمدة من المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة حتى يكونوا سفراء للتنمية المستدامة في مجتمعاتهم.

ودعت السعيد الشباب بالمشاركة في المبادرة لتأهيلهم ليكونوا مصدرًا رئيسًا لنشر الوعي بالتنمية المستدامة وتطبيق أهدافها كونهم قادة المستقبل والأمل الذي يستند عليه الوطن وشركاء في عملية التنمية.

ومن جانبها أعلنت د.شريفه شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة أن موعد التقديم للالتحاق بالمبادرة ينتهي يوم السبت الموافق 14 من نوفمبر الجاري، على أن يتم فرز الطلبات المقدمة والرد على من يقع عليهم الاختيار بنهاية نوفمبر، موضحه أن لجنة التقييم تتشكل من بعض الوزارات المعنية وشركاء التنمية من القطاع الخاص والمجتمع المدني والأكاديميين لتقييم طلبات الترشح، مؤكده أن عملية التقييم تستند بالأساس على جودة طلب الترشح وما به من خبرات سابقة للملتحق أو ما يتمتع به من مهارات، مع مراعاة التوزيع الجغرافي، والنوع الاجتماعي، ونسبة لذوى القدرات الخاصة.

وأوضحت شريف أن البرنامج التدريبي المقدم خلال المبادرة سيتضمن التدريب علي عددٍ من المحاور تتضمن التعريف بمفهوم التنمية المستدامة، وأنماط التنمية، وخلفية عن تطور الفكر البيئي في العصر الحديث، والأهداف الإنمائية للألفية التابعة للأمم المتحدة، إضافة إلي أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والاقتصاد الأخضر والاقتصاد الدائري كآليات لتحقيق التنمية المستدامة، والمحاور الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة والمرتكزات الأساسية لتحقيقها، فضلًا عن أولويات التنمية المستدامة في مصر وعلاقتها بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتحديات والفرص المتاحة، والسياسات التمكينية لتحقيق التنمية المستدامة في مصر.

وأضافت شريف أن عملية التدريب تتم عن طريق اللقائات المباشرة مع المتدربين مع مراعاة اتباع التعليمات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا وعلى ألا يزيد عدد المشاركين في كل دورة تدريبية عن عدد محدد، وكذلك عن طريق اللقائات الافتراضية.

وتتضمن شروط التقديم للالتحاق بالمبادرة علي أن يتراوح سن المتقدم من 18 وحتى 35 سنة، وأن يكون المتقد ذا خلفية عامة عن التنمية المستدامة وأهميتها، علي أن يكون المتقدم للحصول علي المبادرة طالبًا في احدى الجامعات المصرية الحكومية أو الخاصة، أو خريجا يتعلق مجال عمله بالتنمية المستدامة.

كما تضمنت الشروط كذلك أن يكون المتقدم قد شارك في أنشطة تطوعية أو في اتحاد الطلاب أو نماذج محاكاة فترة لا تقل عن سنتين، علي ألا يقل تقدير المتخرج عن جيد، مع توافر عدد من المهارات مثل: القدرة على التحدث أمام جمهور ، والبحث والتفكير النقدي، وتكوين شبكة علاقات والتواصل الجيد مع الزملاء، والعمل ضمن فريق، والتمتع بسمات قيادية، ويُفضل الإلمام باللغة الإنجليزية أو اللغة الفرنسية.

وللتقديم للالتحاق بالمبادرة من خلال الرابط التالي https://bit.ly/3eeP9y2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق