بنوك وتأمين

في مائدة مستديرة نظمها افريكسيم بنك.. وزير الشؤون الخارجية الانجولى: ندعم التعاون مع مصر وكل دول القارة لمواجهة التحديات العالمية

نجلاء ذكري – الجورنال الاقتصادى:

انطلقت امس الاربعاء اعمال المائدة المستديرة بين مصر وانجولا تحت عنوان ” الاستثمار بين مصر وانجولا” والتى نظمها البنك الافريقى للتصدير والاستيراد ” افريكسيمبنك” بالتعاون مع السفارة الانجوليه بالقاهرة وبحضور السيدة /كانيو اوانى المديرة التنفيذية لمبادرة التجارة الافريقية البينية بالبنك الافريقى للتصدير والاستيراد ،ووزير الشؤون الخارجية بجمهورية انجولا تيتى انطونيو ، ووزير الشباب والرياضة الانجولي انا بولا سكرومنتو ،ودكتور يحى الواثق رئيس التمثيل التجارى نائبا عن وزيرة التجارة والصناعه المصرية نيفين جامع .

وقال وزير الشئون الخارجية بجمهورية انجولا،تيتي انطونيو : ” عمليه تعزيز التجارة البينية الافريقية فى ظل التحديات العالمية الحالية تفرض على دول القارة مزيد من التعاون والعمل المشترك لدفع معدلات النمو الاقتصادى وخلق فرص العمل ومواجهه تداعيات ازمه كوفيد ١٩ التى لاتزال تؤثر على الاقتصاد العالمى وتتاثر بها دول القارة.

وقال ان انجولا تعمل على تهيئة بيئة الاعمال لتكون اكثر جذبا للاستثمارات الخارجية، كما يتم العمل على الحد من الفساد واجراء العديد من الاصلاحات الادارية لتحسين مناخ الاستثمار والقضاء على البيروقراطية وتحسين الاجراءات الادارية المختلفه.
وقال ان هناك اولوية لدى جمهورية انجولا لتعزيز التجارة والاستثمارات مع جمهورية مصر العربيه ، كما تعد أنجولا بوابة لمصر للدخول الى الأسواق في وسط وجنوب افريقيا.

وقال انجولا تحرص على تعزيز علاقاتها مع كل دول القارة ،مشيرا الى دعم مصر لجمهورية انجولا للحصول على الاستقلال ،ونشكر جهود كل المصريين، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وكذلك اشكر البنك الافريقي للتصدير والاستيراد على جهوده فى تنظيم هذا الحدث.

وقالت كانايو اواني، مديرة مبادرة التجارة الافريقية البينية بالبنك الافريقي للتصدير والاستيراد،ان البنك يولى اهمية كبيرة لدعم التجارة البينية الافريقية وتعزيز العمل المشترك على كافة المحاور ذات الاهتمام المشترك ،موضحه ان حجم التجارة البينية من المتوقع ان يتضاعف خلال السنوات الخمسة المقبله .

وقالت كانايو اوانى ان البنك يعمل على تيسير الوصول للاسواق الافريقية وعقد الصفقات المشتركة بين المستثمرين ورجال الاعمال من دول القارة.كما يدعم البنك تمويل التجارة ودعم الصادرات بين دول القارة ،كما تم إنشاء برنامج لضمان الصادرات و تيسير نقل الافراد والبضائع بين دول القارة .

وذكرت كانايو أن اتفاقية منطقة التجارة الحرة الافريقية القارية تقدم فرص لمصر وأنجولا للتعاون والعمل المشترك، فى القطاعات الاقتصادية المختلفه وهذا الحدث فرصة للتعارف والتقارب بين المستثمرين ورجال الاعمال من البلدين.

واكدت استعداد البنك لدعم وتمويل الصفقات المشتركة بين مصر وانجولا وتوفير كافة التيسيرات لضمان دفع التعاون المشترك على المستوى الاقتصادى والتجارى.

تحدث ايضا الدكتور يحي الواثق بالله رئيس التمثيل التجاري نائبا عن وزيرة التجارة المصرية حيث اكد علي التعهدات المصرية بالاستثمار المشترك بين مصر وانجولا منوها ان الارقام لازالت اقل من مستوي العلاقات بين البلدين مشيرا لاهتمام الرئيس السيسي بتقوية تواجد الشركات المصرية في انجولا وافريقيا بوجه عام وفي جميع المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى