بورصة

“فاروس” : مستويات ربحية متوازنة لـ”عبور لاند” لارتفاع إجمالي الإيرادات

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

سجلت شركة “عبور لاند” للصناعات الغذائية، إجمالي إيرادات بقيمة 666 مليون جنيه في الربع الثاني (+8.9% سنويًا و+14.3% ربعيًا)، وهو ما يزيد بنسبة 3% عن تقديراتنا الربعية. ارتفعت أحجام الجبن الأبيض بنسبة 6.0% سنويًا و12.8% ربعيًا إلى 26,400 طن، كما ارتفع متوسط سعر البيع في ذات الوقت بنسبة 3% سنويًا و1% ربعيًا خلال الفترة. قد سجلت إيرادات قطاع الألبان والعصائر (5% من مبيعات الربع الأول) زيادة كبيرة على الأساسين السنوي (36%) والربعي (22%) بعد توجيه الشركة اهتمام كبير بقطاع الألبان لتعويض انكماش أحجام قطاع العصائر على مستوى السوق. إضافة إلى ذلك، خفضت الشركة أسعار منتجات قطاعي الألبان والعصائر لدعم حركة المبيعات والحفاظ على قدراتها التنافسية.

وقالت وحدة ابحاث “فاروس” للأوراق المالية فى تقريرها البحثي الصادر فى 12 اغسطس الماضي، التي حددت القيمة العادلة للسهم انذاك عند مستويات 7.50 جنيه للسهم مع توصية محايدة .

واضافت “فاروس”، مستويات هوامش تشغيلية جيدة على الرغم من الضغوط غير المباشرة، حيث جنت الشركة ثمار الإنفاق على تطوير خطوط إنتاجها وتكوين مخزون من المواد الخام عند مستويات سعرية معقولة في بداية العام، مما مكنها من تسجيل هامش مجمل أرباح نسبته 23.1% (+2.7 نقطة مئوية سنويًا، و-1.5 نقطة مئوية ربعيًا). بلغ هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك 18.0% في الربع الثاني 2020 (+1.5 نقطة مئوية سنويًا، +0.6 نقطة مئوية ربعيًا)، بعدما وصلت نسبة المصروفات العامة والبيعية والإدارية من الإيرادات 7.5% (+1.7 نقطة مئوية سنويًا، و-2.5% ربعيًا).

بلغ صافي أرباح مساهمي الشركة 72 مليون جنيه (-3.2% سنويًا، و5.7% ربعيًا)، مما يشير أن هامش صافي الربح يبلع 10.8% (بانخفاض 1.3 نقطة مئوية سنويًا، و0.9 نقطة مئوية ربعيًا). وقد تأثر صافي الإيرادات على الأساس السنوي بالنقطتين الآتيتين: أولاً – خسائر فرق عملة بقيمة 4 مليون جنيه في الربع الثاني 2020 مقابل أرباح بقيمة 9 مليون جنيه في الربع الثاني 2019؛ ثانيًا – ارتفاع صافي مصروفات الفائدة نتيجة الزيادة السنوية في حساب صافي الدين بواقع 104 مليون جنيه لاستيعاب احتياجات رأس المال العامل المرتفعة. مع ذلك، عوض انخفاض أسعار الفائدة في شهر مارس الماضي، حجم زيادة تكلفة التمويل.

وقالت “فاروس”: توصيتنا “محايدة” على السهم لانخفاض كل من درجة التنوع في محفظة المنتجات والسيولة، واضافت انه من المتوقع أن تستفاد الشركة من العوامل الموسمية التي ستكون أفضل في النصف الثاني بسبب فصل الصيف وموسم العودة إلى المدارس وارتباطهما برفع معدلات الاستهلاك. ومن الممكن أن يساعد هذا الأمر في تخفيف مستويات الدين في الميزانية، كما نتوقع أن ترى نتائج الربع الثالث تحسنًا بالتزامن مع الانتعاش المتوقع في مبيعات منتجات العصائر لاتجاه الشركة لتنويع محفظة منتجات العصائر، فضلا عن الاستفادة من قرارات البنك المركزي المصري فيما يتعلق بخفض الفائدة 3% دفعة واحدة في مارس الماضي أو مبادرات التمويل المختلفة.

بعد الاستناد إلى قلة المحفزات على المدى القصير، وانخفاض درجة تنوع محفظة المنتجات، وتراجع السيولة، وتعافي أداء السهم مؤخرًا، أبقينا على توصيتنا المحايدة، ونرى أن نسبة إمكانية صعوده عن السعر الحالي تبلغ 19%. يتداول السهم حاليًا عند مضاعف ربحية مقداره 8.3 مرة، و4.3 مرة كقيمة منشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، وذلك لعام 2020، مع العلم أننا لم نضع تباين مستويات السيولة في موطن الاعتبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق