بورصة

“فاروس” تحدد القيمة العادلة لسهم “دومتي” عند 9.40 جنيه

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

حددت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية القيمة العادلة لسهم “دومتي” عند مستويات 9.40 جنيه للسهم مع توصية بزيادة الاوزان.

قطاع إنتاج الجبن يعاني، وقطاع المخبوزات ينقذ إجمالي الإيرادات :

سجلت الشركة إجمالي إيرادات بقيمة 724 مليون جنيه (+0.5% سنويًا و+1.9% ربعيًا)، وتشير هذه النتائج إلى تراجع أداء قطاع إنتاج الجبن، والتحسن الملحوظ في أداء قطاع المخبوزات الذي أنقذ مستويات إجمالي الإيرادات.  تأثرت مبيعات قطاع الجبن تأثرًا كبيرًا بتراجع إيرادات مبيعات الجبن الأبيض نتيجة انخفاض أحجام المبيعات الموجهة للقطاع الحكومي والسوقي المحلي، وقد شكلت إيراداتها 68% من إجمالي إيرادات الربع الثالث مقارنة مع 76% في الربع الثالث 2019.  وقد انخفضت إيرادات قطاع إنتاج الجبن بنسبة 9.6% سنويًا و6.6% ربعيًا إلى 494 مليون جنيه.

أما قطاع المخبوزات، فقد ارتفعت مبيعاته ارتفاعًا كبيرًا على أساس سنوي على الرغم من إغلاق المدارس والجامعات خلال هذه الفترة، وساهم بنسبة 18% في إجمالي الإيرادات المسجلة في الربع الثالث 2020 مقارنة مع 11% في الربع الثالث 2019.  وقد ارتفعت إيرادات القطاع 69.6% سنويًا و32.4% ربعيًا إلى 133 مليون جنيه.  إضافة إلى ذلك، ارتفعت مبيعات قطاع إنتاج العصائر بنسبة 1.9% سنويًا و18.5% ربعيًا إلى 98 مليون جنيه.

قطاع إنتاج الجبن يضغط على الهوامش:

وصل مجمل أرباح الفترة إلى 180 مليون جنيه (-6% سنويًا و+7.3% ربعيًا)، وبذلك بلغ هامش مجمل الأرباح 24.8% (-1.7 نقطة مئوية سنويًا، و+1.3 نقطة مئوية ربعيًا).  يعزو التراجع السنوي إلى انكماش هامش مجمل أرباح قطاع الجبن بعد انخفاضه 4.2 نقطة مئوية على الأساس السنوي.  ما عوض هذا الانخفاض، زيادة هامش مجمل أرباح قطاع المخبوزات (+1.9 نقطة مئوية سنويًا)، وهامش مجمل أرباح قطاع العصائر (+0.9 نقطة مئوية سنويًا).

أما الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، بلغت 79 مليون جنيه (-20.4% سنويًا، و+16.7% ربعيًا)، وبذلك وصل هامشها إلى 11.0% (-2.9 نقطة مئوية سنويًا، و+1.4 نقطة مئوية ربعيًا). حققت الشركة صافي أرباح بقيمة 41 مليون جنيه (-18.6% سنويًا و+30.1% ربعيًا)، وبذلك سجل هامش صافي الأرباح 5.7% (-1.3 نقطة مئوية سنويًا و+1.2 نقطة مئوية ربعيًا)، وذلك يقل عن تقديراتنا البالغة 12% لصافي الأرباح ونقطة مئوية وحيدة لهامش صافي الأرباح.  يعكس هذا التراجع السنوي انخفاض هامش مجمل الأرباح، وزيادة مصروفات المبيعات والعامة والإدارية/الإيرادات بواقع 1.2 نقطة مئوية سنويًا لتسجل 16.1% من إجمالي الإيرادات.

أما عن رصيد الدين، فقد تضاءل ربعيًا بواقع 5.2%، ولكنه مايزال مرتفعًا عند النظر إلى الربع المقارن من العام الماضي (+49.1%).  قد بلغ معدل صافي الدين إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك إلى 2.47 مرة، مقارنة مع 3.15 مرة في الربع الثاني 2020، و1.55 مرة في الربع الثالث 2019.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق