بورصة

“فاروس” : احجام الصادرات تؤثر بالسلب على إيرادات “العز للسيراميك والبورسلين”

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قالت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية فى تقرير لها إن احجام الصادرات أثرت سلبا على ايرادات شركة “العز للسيراميك والبورسلين”، مشيرة فى تقريرها الصادر فى الثاني والشعرين من يونيو الماضي، إلى أن الشركة حققت إجمالي إيرادات بقيمة 251 مليون جنيه في الربع الأول 2020 مقارنة مع 257 مليون جنيه في الربع الأول 2019، و324 مليون جنيه في الربع الرابع 2019 (-2% سنويًا، و-22% ربعيًا).

وقد سجلت الشركة زيادة في إيرادات المبيعات المحلية بنسبة 3% سنويًا، بينما إيرادات الصادرات انخفضت بنسبة 25% سنويًا.  يعزو هذا التراجع إلى انخفاض الطلب وأحجام المبيعات في السوق المحلي وأسواق الصادرات منذ مارس 2020 وظهور تداعيات جائحة كورونا. (من الجدير بالعلم أن مبيعات الصادرات بلغت 15% من إجمالي مبيعات الشركة في الربع الأول متراجعة أربعة نقاط مئوية.

الهوامش تتراجع بالتزامن مع انخفاض مستويات الإنتاج:

انخفض مجمل الأرباح 12% سنويًا و36% ربعيًا إلى 54.2 مليون جنيه في الربع الأول 2020.  وبذلك، يتراجع هامش مجمل الأرباح إلى 22% في الربع الأول 2020، مقارنة مع 24% في الربع الأول 2019، و26% في الربع الرابع 2019.   يرجع انخفاض الهوامش على الأساسين الربعي والسنوي إلى زيادة المصروفات الثابتة بالتزامن مع تراجع مستويات الإنتاج، وارتفاع مصروفات الإجراءات الوقائية، والمصروفات العامة.  وما منع مزيدًا من الانخفاض في مستويات الهوامش تراجع أسعار الحصول على الغاز الطبيعي بواقع 1 دولار في أكتوبر 2019.

صافي الدخل يقل للنصف، على الرغم من انخفاض مستويات الدين ومصروفات التمويل:

انخفض صافي الدخل إلى 6 مليون جنيه، مقارنة مع 11 مليون جنيه في الربع الأول 2019، و10 مليون جنيه في الربع الرابع 2019 (-49% سنويًا، و-47% ربعيًا). انخفض هامش صافي الأرباح انخفاضًا طفيفًا إلى 2% في الربع الأول 2020، مقارنة مع 4% في الربع الأول 2019، و3% في الربع الرابع 2019.

ارتفعت المصروفات العامة والبيعية والإدارية 7% سنويًا إلى 35 مليون في الربع الأول 2020، مقارنة مع 33 مليون جنيه في الربع الأول 2019، بينما وصلت نسبتها من المبيعات إلى 13.9% (+1.2 نقطة مئوية سنويًا.

يبدو أن الصورة الإيجابية في هذا المشهد صادرة من ناحية صافي الدين الذي انخفض 8% سنويًا و14% ربعيًا إلى 310 مليون جنيه في الربع الأول، كما انخفضت في هذا السياق صافي مصروفات التمويل بنسبة 17% على الأساس السنوي.  قد نتج هذا التراجع عن انخفاض رصيد التمويلات الحاصلة عليها الشركة، فضلا عن تراجع أسعار الفائدة الأساسية بنسبة 6.5% منذ شهر فبراير 2019.

الربع الثاني 2020: توقعات بهبوط الأحجام، وتماسك مستويات الهوامش:

وقالت “فاروس”، نتوقع أن تواجه صناعة السيراميك مزيدًا من التحديات، خاصة في الربع الثاني من العام نظرًا لانخفاض الطلب ومستويات الأحجام بسبب جائحة كورونا.  مع ذلك، قد تجد الشركة متنفسًا مؤقتًا في كل من خفض أسعار الغاز الطبيعي (إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية في أبريل 2020 من 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية في أكتوبر 2019) وخفض أسعار الكهرباء (بنسبة 10%). لا نستبعد إمكانية لجوء الشركة إلى الإعلان عن حملات ترويجية لتنشيط حركة المبيعات. مازلنا نوصي بخفض الأوزان على سهم الشركة نظرًا لما يشهده القطاع من سلبية ديناميكيات الطلب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق