بورصة

عمومية “راميدا” تناقش تطبيق نظام الوعد بالبيع للأسهم في انعقاد ثانٍ 14 اكتوبر

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

اعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية- راميدا، إن الجمعية العامة غير العادية المقررة، ستناقش في اجتماع ثانٍ يوم 14 أكتوبر المقبل، اعتماد الدراسة المقدمة من مجلس الإدارة بشأن تطبيق نظام الوعد بالبيع لأسهم الشركة كأحد أنظمة الإثابة والتحفيز للعاملين والمديرين وأعضاء مجلس الإدارة التنفيذيين.

وأضافت الشركة اليوم، أن الجمعية ستناقش اعتماد التقرير المقدم من مراقب الحسابات بالآثار المترتبة على تطبيق نظام الوعد بالبيع لأسهم الشركة، وتناقش الجمعية تطبيق نظام الوعد بالبيع لأسهم الشركة في إطاره العام والمقترح المقدم من مجلس الإجارة، وطريقة تمويل أسهم النظام.

وحققت الشركة خلال النصف الأول من 2020، أرباحاً بلغت 43.47 مليون جنيه خلال الستة أشهر المنتهية في يونيو الماضي، مقابل أرباح بلغت 20.6 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2019، وتراجعت إيرادات الشركة إلى 437.46 مليون جنيه بنهاية يونيو، مقابل 384.3 مليون جنيه إيرادات خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وفى يوليو الماضي، أعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية – راميدا، عن حصولها على إخطار هيئة الدواء المصرية بشأن تسعير منتجها الجديد “أنفيزيرام” الذى يحتوي على المادة الفعّالة “فافيبيرافير” والذى تم اعتماده ضمن بروتوكول علاج فيروس (كوفيد – 19) فى روسيا و الصين و الهند، حيث تقرر طرح الدواء الجديد بسعر 1260 جنيهًا للعبوة التي تحتوي على 40 قرص.

كما حصلت الشركة على إخطار هيئة الدواء المصرية بشأن تسعير منتجها الجديد “ريمديسيفير” أمبولات للحقن الوريدي، المقرر استخدامها في علاج المرضى المصابين بفيروس (كوفيد – 19)، حيث تقرر طرح المستحضر تحت العلامة التجارية “ريمديسيفير- راميدا” في صورة بودرة مجفدة مخصصة للحقن الوريدي، وذلك بسعر 680 جنيه للأمبول.

جدير بالذكر أن شركة راميدا حصلت على موافقة هيئة الدواء المصرية لبدء تصنيع مستحضر “ريمديسيفير- راميدا” خلال يونيو الماضي، وتعتزم الشركة طرح أول مجموعة من الدواء الجديد في السوق المصري خلال شهر سبتمبر المقبل. ويعد “ريمديسيفير” عقار مضاد للفيروسات واسع المدى، والذي تم استخدامه في علاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس (كوفيد – 19).

وسوف تصبح راميد بذلك أول شركة تقوم بتصنيع “ريمديسيفير” في صورة أمبولات تحتوي على بودرة مجفدة قابلة للحفظ في درجة حرارة الغرفة العادية.

يذكر أن شركة راميدا حصلت على موافقة هيئة الدواء المصرية لبدء تصنيع مستحضر “ريمديسيفير- راميدا” خلال يونيو الماضي، وتعتزم الشركة طرح أول مجموعة من الدواء الجديد في السوق المصري خلال شهر سبتمبر المقبل.

ويعد “ريمديسيفير” عقار مضاد للفيروسات واسع المدى، والذي تم استخدامه في علاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس (كوفيد-19). وسوف تصبح راميد بذلك أول شركة تقوم بتصنيع «ريمديسيفير» في صورة أمبولات تحتوي على بودرة مجفدة قابلة للحفظ في درجة حرارة الغرفة العادية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق