عقارات

شركة «جرين موديلينج GMC للمقاولات» تشارك في فعاليات النسخة الرابعة من معرض «The Big 5 Construct Egypt 2022»

الجورنال الاقتصادى:

اعلنت شركة جرين موديلينج للمقاولات “GMC” -الرائدة في مجال الإنشاءات والمقاولات- مشاركتها في فعاليات النسخة الرابعة من معرض The Big 5 Construct Egypt 2022، والذي ينطلق خلال الفترة من 25 وحتى 27 يونيو الجاري، وبمشاركة عدد ضخم من كبريات الشركات العاملة في قطاع التشييد والبناء.

قال عبد الرحمن جاويش، الرئيس التنفيذي لشركة جرين موديلينج للمقاولات ” GMC”، إن المعرض أحد الفعاليات الهامة التي حرصت شركته على التواجد بها، نظرا لأهميته في جمع أكبر عدد من خبراء صناعة التشييد والبناء في مكان واحد، مما يعد أحد آليات الشركة للتعرف على التطورات في حركة الإنشاء والمنتجات الجديدة للشركات العاملة بالصناعة.

وأضاف أن المعرض يمثل فرصة للشركة لتبادل الخبرات والمعلومات وبناء علاقات طويلة الأمد مع خبراء الصناعة، كما أنه فرصة للبيع المباشر للشركات التي تقوم بعرض منتجاتها خلال المعرض، وتبادل المناقشات حول تطورات الصناعة وذلك مع الخبراء والمتخصصين.

وأشار إلى أن شركة جرين موديلينج للمقاولات ” GMC”، واحدة من الشركات الرئدة في مجال التشييد والبناء والتي لها سابقة أعمال وخبرة ممتدة، ونجحت منذ تأسيسها في تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات المميزة داخل السوق المصرية، وذلك انطلاقا من النهضة العمرانية التي تشهدها مصر حاليا، وكذلك الدعم الحكومي لمساندة عمل شركات المقاولات بالخارج.

وقال إن هناك اتجاها قويا في قطاع البناء والتشييد في مصر لاستخدام موارد الطاقة الخضراء، فهناك العديد من المباني التي تعتمد حاليا على توليد غالبية احتياجاتها من الطاقة على مصادر طاقة خضراء وخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة كمدينة ذكية ومستدامة.

وتابع:”بصفتنا أحد اللاعبين الرئيسيين في صناعة البناء في مصر، فقد اتخذنا زمام المبادرة مؤخرًا من خلال إنشاء كيان منفصل داخل مجموعتنا ليكون متخصصًا فقط في تقديم حلول مبتكرة للطاقة الخضراء بأحدث التقنيات وبتكلفة أفضل، ويعد من هذه الحلول إعادة التدوير والاستفادة من انبعاثات الملوثات في توليد الكهرباء والتدفئة والتبريد للمباني والمستشفيات والمصانع، مما سيؤدي إلى مضاعفة كفاءة توليد الطاقة بتكلفة أقل لكل وحدة طاقة وبدون تلوث”.

وكشف عن خطة الشركة للبحث عن تحالفات صناعية مع قادة عالميين في مجال الطاقة الخضراء وذلك بهدف توطين صناعة الطاقة الخضراء في مصر مما سيؤثر بشكل فعال في توفير فرص عمل وتوفير العملات الاجنبية للبلاد بسبب إحلال جزء كبير من وارداتها في هذا المجال.

ولفت إلى أن شركته واحدة من الشركات القليلة المتخصصة في انشاء وصيانة المستشفيات في مصر وخارجها، وتضم محفظة عملاء الشركة في مصر معظم الهيئات والمؤسسات الحكومية وكبريات الشركات في القطاع الخاص، بما يمكن من العمل في قطاعات متنوعة منها الإسكان ومشروعات البنية التحتية والنقل والرعاية الصحية ومشروعات المياه والصرف الصحي وتوليد الطاقة.

وأوضح أن الشركة نجحت وفقا للتوقيتات المحددة في تنفيذ 33 عمارة ضمن مشروع “الإسكان الاجتماعي” والمركز الطبي بمركز الإصلاح والتأهيل بوادي النطرون، ومستشفى السادس من أكتوبر للعظام والتي تعد واحدة من كبريات مستشفيات العظام في منطقة الشرق الأوسط.

وتابع: كما نجحت الشركة خارج مصر في تنفيذ حزمة متنوعة من المشروعات.أبرزها تنفيذ مشروع “Neuro spinal Hospital ” مستشفي الجراحة العصبية والعمود الفقري في دولة الإمارات العربية المتحدة، لافتا إلى أهمية الدعم الحكومي للشركات المصرية العاملة بالخارج ودوره في تسهيل أعمال الشركات وتوفير فرص استثمارية قوية لها.

وأكد أن مصر تشهد نهضة عمرانية قوية خلال الفترة الراهنة ساهمت في فتح مجالات جديدة وفرص عمل متنوعة أمام كافة الشركات العاملة في قطاع التشييد والبناء، بما جعل الشركات الكرى تحقق معدلات نمو قوية واكتساب مزيد من الخبرات في تنفيذ مشروعات جديدة على السوق المحلي، كما منح أيضا الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة بالنمو بصورة أسرع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى