أخبارمصرية

رواد 2030 التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية يشارك في الاجتماع التشاوري لمشروع تمكين رائدات الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 

شارك مشروع رواد 2030 التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في الاجتماع التشاوري الذي نظمته”Enroot Development” بمشاركة مركز المرأة العربية للتدريب والبحث”CAWTAR”، وذلك في إطار مشروع تمكين رائدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو الوصول المتكافئ إلى أسواق الأعمال والتجارة؛ والذي يغطي 6 دول هي مصر وتونس والجزائر والمغرب ولبنان والأردن.
وخلال كلمتها استعرضت الدكتورة غادة خليل، مدير مشروع رواد 2030 الأهداف والخدمات التي يقدمها المشروع في مجال ريادة الأعمال، مشيرة إلى أن المشروع يركز على المساواة بين الجنسين ويراعي دعم المرأة في مجال ريادة الأعمال، مؤكدة أن نسبة مشاركة المرأة في المبادرات التي يطلقها المشروع في زيادة مستمرة وتصل في عدد من المبادرات إلى 50%.
وأوضحت خليل أن المشروع يساهم في توفير مجموعة من الخدمات مثل المنح التعليمية ودرجة الماجستير لدراسة مجال ريادة الأعمال بشكل أعمق وعلى نطاق أوسع، ودعم وتأسيس حاضنات أعمال للشركات الناشئة ومنها الخاص بالمرأة والتي تقدم أفكارًا جديدة في سوق العمل.
أكدت خليل أن المشروع يهدف إلى تأسيس جيل من رائدات الأعمال لذلك أطلق رواد 2030 حملة أبدأ مستقبلك في المدارس والجامعات ونسبة المدربات العاملات بالحملة في مختلف المحافظات يبلغ 40%، فضلا عن حملة المليون ريادي التي تعد أكبر حملة في مصر والشرق الأوسط في مجال ريادة الأعمال حيث أن عدد الإناث المشاركات بها تخطت ال 40%، إلى جانب نسبة الاناث الملتحقات بحاضنات الاعمال التابعة للمشروع والتي تفوق ال 45%
وأوضحت مدير مشروع رواد 2030 أنه في إطار الدعم المستمر الذي يقدمه المشروع للمرأة، فقد تم مؤخرًا إطلاق برنامج رائدات 2030 بمنتدى شباب العالم في يناير الماضي، والذي يعد مسرعة أعمال لدعم المشروعات التجارية وتوفير فرص للنساء لإطلاق أعمالهن وتطويرها، حيث يهدف البرنامج إلى تخريج نحو 1000 امرأة كرائدات أعمال، وذلك بنهاية المرحلة الأولى خلال عام، فضلًا عن تقديمه الوعي و الموارد لتأسيس المشروعات الناشئة في مصر.
تابعت الدكتورة غادة خليل أن البرنامج لا يستهدف رائدات الأعمال فقط، ولكنه يضم كذلك أصحاب المشروعات، موضحة أن رائدات 2030 يتيح تدريبات متقدمة في عدة مجالات منها نمذجة الأعمال، والتسويق، والتمويل والجوانب القانونية، وتطوير الأعمال وغيرها، مشيرة إلى أن للبرنامج ثلاث مهام رئيسية، هي المساعدة في زيادة الإنتاجية والربحية، ودعم الابتكار للشركات المملوكة للسيدات، وتعزيز الوصول لفرص العمل المناسبة ودعم مشروعات السيدات في مصر.
وعلى هامش المشاركة قدمت الدكتورة غادة خليل درع المشروع للسيدة فائزة بن حديد، ممثلا عن مركز المرأة العربية للتدريب والبحث “CAWTAR”، نظرًا لمجهوداتهم الكبيرة في دعم المرأة وخاصة في مجال ريادة الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى