بورصة

خسائر العامة لاستصلاح الأراضي ترتفع 272% خلال 9 أشهر

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

أظهرت المؤشرات المالية لشركة العامة لاستصلاح الأراضي والتنمية والتعمير، خلال الـ9 أشهر الأولى من العام المالي الجاري، ارتفاع خسائرها بنسبة 272.43%، على أساس سنوي.

وأضافت الشركة في بيان للبورصة، أنها حققت خسائر خلال الفترة تبلغ 42.42 مليون جنيه خلال الفترة من يوليو حتى نهاية مارس الماضي، مقابل خسائر بلغت 11.39 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالي الجاري لتصل إلى 17.2 مليون جنيه، مقابل 74.06 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي السابق.

وأرجعت الشركة ارتفاع خسائرها إلى انخفاض إيرادات النشاط الجاري خلال الفترة الحالية عن مثيلتها في الفترة المقارنة بنحو 57 مليون جنيه لتأخر تحرير مستخلصات خلال الفترة الحالية، وحققت العامة لاستصلاح الأراضي والتنمية والتعمير، صافي خسائر بلغ 31.61 مليون جنيه منذ بداية يوليو حتى نهاية ديسمبر الماضي، مقابل 14.71 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري لتصل إلى 12.74 مليون جنيه بنهاية ديسمبر، مقابل 44.76 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي المنصرم له.

وفى سبتمبر الماضي، كشفت المؤشرات المالية المعدلة لشركة العامة لاستصلاح الأراضي والتنمية والتعمير، عن العام المالي الماضي، ارتفاع خسائر الشركة بنسبة 54.2 % على أساس سنوي.

وقالت الشركة في بيان لبورصة مصر، انذاك، إنها سجلت صافي خسائر بلغ 26.53 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2020 حتى نهاية يونيو 2021، مقابل خسائر بلغت 17.2 مليون جنيه خلال العام المالي السابق له.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال العام المالي الماضي لتسجل 113.87 مليون جنيه بنهاية يونيو، مقابل 79.51 مليون جنيه خلال العام المالي السابق له، وحققت شركة العامة لاستصلاح الأراضي والتنمية والتعمير، خلال الـ9 أشهر الأولى من العام المالي 2020-2021، خسائر خلال الفترة تبلغ 11.29 مليون جنيه، مقابل خسائر بلغت 302 ألف جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

كما ارتفعت إيرادات الشركة خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالي الجاري لتصل إلى 74.06 مليون جنيه، مقابل 59.32 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي السابق.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى