عقارات

جى دى هولدنج تجهز لطرح مشروعات جديدة بالعاصمة الإدارية وتضخ 12 مليار جنيه استثمارات

الجورنال الاقتصادي

أعلنت شركة جى دى هولدنج- إحدى الشركات الرائدة فى مجال التطوير العقارى، التجهيز لطرح مشروعات جديدة بالعاصمة الإدارية.

وكشف الدكتور أحمد العتر رئيس مجلس إدارة شركة جى دى هولدنج،  عن تجهيز الشركة لطرح عدد من المشروعات الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن إجمالي استثمارات الشركة بالعاصمة الإدارية وصل لـ12 مليار جنيه حتى الان.

وأكد على أن أبراج جي دي توين تاورز تمثل أيقونة معمارية بالعاصمة الإدارية؛ وهى على مساحة تصل إلى 26,354 م2، أما المساحة المبنية فهي 30٪ فقط من إجمالي المساحة الكلية وقدرها 7400 متر وباقي المساحة تم استغلالها في المرافق والامتيازات التي تقدمها الشركة بجانب اللاند سكيب والمساحات الخضراء المبهرة، والمشروع يتميز بخصائص وأغراض متعددة لأصحاب الأنشطة التجارية والإدارية والطبية، وتقع بقلب منطقة الداون تاون بالعاصمة الادارية وتطل على النهر الأخضر، وأكبر ممشى سياحي بالداون تاون.

كما أن الشركة تطرح مرحلة جديدة لمشروع “جي دي تاور 10″، والمشروع يقع فى موقع مميز بمنطقة الداون تاون بالقرب من فندق الماسة، وأحياء سكنية كبيرة مثل الحي السكنى السابع والحى السكنى الثامن وهي أحياء راقية ذات كثافة سكانية كبيرة.

وأوضح أن الشركة تقدم أنظمة سداد متنوعة تناسب مختلف المواطنين.

وأكد على أن السوق العقاري المصري لا يزال أفضل وجهة استثمارية للعرب والمصريين، وخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة والتى تستحوذ على نسبة كبيرة من حجم تعاملات السوق العقاري حاليا فى ظل الطفرة الانشائية والعمرانية التى تشهدها مع اهتمام الحكومة والقيادة السياسية بالعاصمة الإدارية.

وأشار إلى أن مصر تشهد حركة تنمية عمرانية غير مسبوقة ساهمت فى تطوير أداء السوق العقاري، وخلقت منافسة كبيرة بين الشركات لتقديم أفضل منتج عقاري ومواكبة كل التطورات محليا وعالميا.

ومن جانبه، توقع الدكتور محمد الشريف مدير قطاع التسويق بالشركة رواج حركة السوق العقاري وتنشيط عجلة الاستثمار العقاري المصري بما يتوافق مع خطط وتوجه الدولة فى الوقت الحالي، والتى تضع التطوير العقاري والتنمية العمرانية على رأس أولوياتها.

ولفت الى تحسن أداء السوق العقاري خلال الشهور القادمة بالتزامن مع تنفيذ الحكومة لخططها للانتقال لمقاراتها الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق