أخبارمصرية

جائزة مصر للتميز الحكومي والمجلس الأعلى للجامعات يتابعان عملية التحكيم النهائية للجوائز الداخلية بجامعة طنطا

الجورنال الاقتصادى

عقد فريق عمل جائزة مصر للتميز الحكومي برئاسة المهندس خالد مصطفي، الوكيل الدائم لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمشرف العام على الجائزة، والدكتورة داليا سامي، الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للجامعات، اجتماعًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع فريق تقييم التميز الداخلي بجامعة طنطا وذلك لمتابعة عملية التحكيم النهائية للجوائز الداخلية بالجامعة والتي تقدم إليها عدد 11 كلية.
وخلال الاجتماع أشاد المهندس خالد مصطفي بالتعاون المستمر والتنسيق المشترك مع كل الجهات، مؤكدًا أن رسالة الجائزة تتمثل في دعم ثقافة التميز لدى المؤسسات الحكومية لتحقيق جودة الحياة وتعزيز ريادة وتنافسية الدولة المصرية لتشكل رافدًا مهمًا من روافد التنمية المستدامة.
وأكد مصطفى أن الجامعات من أهم أدوات تطوير ثقافة المجتمع ليس فقط لدورها البارز والريادي في مجال التعليم والبحث العلمي، كونها منبرًا للمعرفة، مشيرًا إلى أن حرص الجامعات المصرية على المشاركة لتنفيذ منظومة التميز الداخلي يعزز ويدعم التميز المؤسسي.
من جانبه أشار الدكتور محمد حسين، نائب رئيس جامعة طنطا لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومسؤل التميز الداخلى بالجامعة إلى أهمية مبادرة الجوائز الداخلية بالجامعات المصرية، مشيدًا بالجهود المبذولة من القائمين على تنفيذ المشروع بالجامعة، والدعم المستمر المقدم من المجلس الأعلى للجامعات.
من جانبها أعربت الدكتورة داليا سامي، الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للجامعات عن تقديرها لعلاقات التعاون بين المجلس الأعلى للجامعات وإدارة الجائزة، مؤكدة حرص المجلس على تقديم كامل الدعم لنشر وتطبيق منظومة التميز داخل الجامعات الحكومية.
وخلال الاجتماع تم استعراض المراحل الرئيسية لمشروع الجوائز الداخلية بداية من مرحلة التدريب لفريق العمل والمقيمين، وتقديم طلبات الترشح، تتبعه مراحل التقييم مع توفير النظام الإلكتروني لإدارة عملية التقييم يليها عرض النتائج النهائية مع قيام رؤساء لجنة التقييم والجودة بعرض التوصيات الختامية، وإلقاء الضوء على نقاط القوة وفرص التحسين للكليات المؤهلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى