بورصة

تقرير : 15.50 جنيه قيمة عادلة لسهم “القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية”

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

حدد تقرير بحثي القيمة العادلة لسهم “القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية” عند مستويات 15.50 جنيها للسهم، مع توصية بزيادة الأوزان، اذ انه ووفقا للتقرير البحثي الصادر عن وحدة ابحاث شركة “فاروس” للاوراق المالية فى نهاية شهر سبتمبر الماضي، إن الشركة مصنفة فى الفئة من تلقاء نفسها .

وقال التقرير، وعلى لسان “فاروس” :” بدأنا تغطية سهم “القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية” مع توصية “بزيادة الأوزان النسبية” وقيمة عادلة عند 15.50 جنيه.  تعد الشركة من أكبر مقدمي خدمات التعليم الخاص في مصر، حيث تدير 20 مدرسة (26,500 طالب) وجامعة (عشر كليات تضم 10,500 طالب) وفقًا إلى أرقام العام المالي 2019-2020. إضافة إلى نشاطها الحالي، يدخل في حسابات نموذجنا: 1) جامعة بدر بالقاهرة (BUC) التي تضم ست كليات جديدة مخطط تشغيليهم بحلول العام الأكاديمي 2020-2021؛ (2) فرع جامعة بدر في أسيوط الذي سيضم أربع كليات بحلول العام الأكاديمي 2021-2022، ومن المرتقب أن يصل العدد إلى 12 كلية بحلول عام 2024-2025؛ (3) – خمس مدارس جديدة بحلول عام 2021-2022.

في ضوء زيادة معدلات التسجيل الأكاديمي الحالي بالتزامن مع خطط التوسع المرتقبة، نتوقع – بحلول عام 2023/2024 –  أن تبلغ الإيرادات 2.6 مليار جنيه، والأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك 1.3 مليار جنيه، وصافي الربح 798 مليون جنيه، مقارنة مع تقديرات العام المالي 2019-2020 البالغة 1.0 مليار جنيه للإيرادات، و470 مليون جنيه للأرباح، و240 مليون جنيه لصافي الربح.

يتداول السهم عند مضاعف ربحية مقداره 18.0 مرة، و11.2 مرة كقيمة منشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك. وتعد هذه المعدلات مرتفعة مقارنة مع الأسهم المناظرة عالميا التي تتداول عند مضاعف ربحية معدله 16.3 مرة، وقيمة منشأة إلى الأرباح معدلها 9.3 مرة، وذلك نظرًا لتفوق شركة القاهرة على مستوى الربحية وسجل النمو.

في  الصدارة:

طبقت الشركة إجراءات التعلم عن بعد سريعًا في منشآتها، بعد قرار غلق المدارس والجامعات حتى إشعار آخر لفصل الربيع 2020.  شجعت هذه الأزمة على وضع خطة دمج التعليم الإلكتروني مستقبلا ضمن المنظومة، خاصة في المرحلة الثانوية ومراحل التعليم العليا، مع العلم أن نسبة 80% من طلابها في مرحلة التعليم الأساسي تستخدم الأنترنت.  ترتب على تطبيق نظام تعليمي مدمج، انخفاض مصروفات العمليات التشغيلية، وهو ما انعكس على أولياء الأمور برد 25% من رسوم الأتوبيس المدرسي، حيث ستُخصم هذه النسبة من قيمة المصروفات المستحقة في العام القادم.  ولم تعرقل الجائحة خطط استثمار المجموعة على المدى القصير، خاصة فيما يتعلق بإتمام الإنشاءات في مدرسة ريجنت البريطانية بمدينة المنصورة الجديدة، والحصول على باقي التراخيص اللازمة للتوسع المقرر في عدد كليات جامعة بدر خلال العام الدراسي 2020-2021.  إضافة إلى ذلك، فتحت أزمة كورونا أبوابًا جديدة أمام استثمارات لا تحتاج إلى رأس مال كبير، ونخص بالذكر تطوير منصة التعليم الإلكتروني من خلال الشراكات الموقعة مؤخرًا مع جامعة أريزونا والكلية السويسرية لإدارة الأعمال والفنادق ابتداء من العام الأكاديمي 2020-2021.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق