بنوك وتأمين

بنك مصر يتيح خدمة السداد الإلكتروني للمدفوعات المجمعة والمدفوعات الحكومية

الجورنال الاقتصادي

انطلاقاً من إيمان بنك مصر بأن التطور التكنولوجي أصبح اليوم بمثابة المتغير الاهم والأسرع تاثيراً في الاقتصاد العالمي، وحيث بات ملاحقة هذا التطور أمراً ضرورياً من أجل دعم الاقتصاد ودعم الشركات، لذا فقد حرص البنك على التوسع في تقديم الخدمات الرقمية لعملائه من الشركات، بما يضمن لعملاء الشركات إدارة الحساب البنكي بشكل منظم وبسهولة وسرعة فائقة، وأمان تام.

ومن أجل مواكبة التطور العالمي في هذا المجال، والمساهمة في تحقيق أهداف الشمول المالي كأحد الأهداف القومية للدولة وتماشياً مع سياسات المجلس القومي للمدفوعات الإلكترونية، قام بنك مصر مؤخراً بإتاحة خدمة المدفوعات المجمعة التي تتيح تحويل الأموال حتى 100 ألف مستفيد في عملية واحدة الى أي حساب داخل بنك مصر أو أي حساب في بنك آخر داخل مصر، والى بطاقات بنك مصر المدفوعة مقدماً للشركات وجميع بطاقات البنوك المحلية داخل مصر مع امكانية إنشاء حوالات بالرقم القومي للمستفيدين. وذلك من خلال إعداد وتحميل ملف يحتوي على تفاصيل المدفوعات وبيانات المستفيدين من خلال منصة الانترنت البنكي الخاصة بشركات العميل.

بالإضافة الى إتاحة خدمة السداد الإلكتروني للمدفوعات الحكومية مثل: ضريبة الدخل، وضريبة القيمة المضافة، وتغذية الحساب الجمركي، والاقرار الجمركي، والنافذة الموحدة، وتأمينات الشركات، والاستعلام عن مستجدات الدفعات والتسويات المستحقة على الشركات للمصالح الحكومية قبل الدفع، وطباعة إيصالات السداد بعد الدفع من خلال الانترنت البنكي الخاص بشركات العميل علي مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، هذا بجانب الخدمات المتاحة على الانترنت البنكي للشركات مثل (متابعة معاملات شركتك البنكية لحظة بلحظة – طلب دفتر شيكات – إيقاف شيكات – ربط ودائع والعديد من الخدمات الاخرى).

هذا وينتهج بنك مصر استراتيجية للتحول من بنك تقليدي إلى بنك يقود التحول الرقمي في القطاع المصرفي في مصر؛ وذلك ايماناً بأن إدخال عناصر التحول الرقمي في منظومة العمل المصرفي، سيساهم بصورة أكبر في تحسين تقديم الخدمات المصرفية والمالية، لذلك قام بنك مصر بإطلاق مجموعة من الخدمات الرقمية في ظل منظومة التحول الرقمي الجديدة، ومنها تطبيق الهاتف الجديد للأنترنت البنكي بشكله وتجربته العصرية والمرنة، هذا بالإضافة إلى مظلة خدمات بنك مصر إكسبريس الإلكترونية والتي تم من خلالها إطلاق “قرض المشروعات الصغيرة أونلاين – إكسبريس”، و”مرابحة المشروعات الصغيرة أونلاين – إكسبريس”.

هذا ويقوم بنك مصر بدعم جهود التحول الرقمي من خلال توفير الحلول الإلكترونية للتسهيل على العملاء، بما يسهم بصورة أكبر في تقديم الخدمات المصرفية والمالية بصورة ميسرة ومتطورة، كما يعمل بنك مصر على تعزيز نجاحه والمشاركة بفاعلية في تقديم الخدمات والدخول في المبادرات والبروتوكولات التي تلبي احتياجات كافة شرائح العملاء، حيث أن قيم واستراتيجيات عمل البنك تعكس دائماً التزامه بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى