أخبارمصرية

المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة يعقد جلسة توعية حول “الإدارة المستدامة للمخلفات الإلكترونية

عقد المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية جلسة توعية حول “الإدارة المستدامة للمخلفات الإلكترونية” بهدف رفع الوعي بممارسات إدارة المخلفات الإلكترونية وآثارها على الصحة والبيئة، والتعريف بطرق التخلص الآمن من المخلفات الإلكترونية والملوثات العضوية الثابتة والمعادن الثقيلة والسامة الموجودة بالنفايات الإلكترونية.
وأوضحت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة أن الندوة تأتي في ضوء الإجراءات القانونية والاشتراطات البيئية والصحية الخاصة بتداول وإدارة المخلفات الخطرة، بهدف حماية صحة الإنسان والبيئة من الملوثات العضوية الثابتة الناتجة عن احتراق المخلفات.
وأشارت شريف إلى أن الجلسة تضمنت استعراض تجربة الدولة المصرية في مجال إعادة التدوير، حيث أطلقت مصر أول تطبيق لجمع المخلفات الإلكترونية E-Tadweer، وهي تعتبر أول منصة رقمية وطنية تدعم سلاسل التوريد لصناعة إعادة التدوير، وكذلك تقليل الأثر البيئي للتلوث بالنفايات الإلكترونية على البيئة، مشيرة إلى أنه من خلال المنصة يمكن لأي شخص تحميل صورة من النفايات الإلكترونية التي يمكن جمعها.
قدم جلسة توعية “الإدارة المستدامة للمخلفات الإلكترونية” م/ هدى شقرة، مدير الصناعة والعلاقات الخارجية “مبادرة بناة مصر الرقمية” بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وترأس الجلسة د. هبه الباز، أستاذ الاقتصاد المساعد بمعهد التخطيط القومى؛ ومدير مركز التنمية المستدامة بالمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة.
وناقشت الجلسة عدة موضوعات منها علاقة المخلفات الالكترونية بالتنمية المستدامة، ومدى ارتباطهم بتحقيق أهداف رؤية مصر 2030، واستراتيجية الدولة لتعزيز القيمة المضافة من المخلفات بكافة أنواعها وتحويلها إلى منافع والحد من أثارها على الصحة العامة والبيئة، وطرق تدوير المخلفات الإلكترونية الآمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق