بنوك وتأمين

المصرف المتحد يمنح تمويلات لاكثر من 3 الاف مشروع في مصر بحزمة تمويلات مالية وتقنية للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر

الجورنال الاقتصادى:

صرح اشرف القاضي – رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد – علي هامش مشاركة المصرف ضمن فاعليات معرض تراثنا للحرف اليديوية والتراثية في دورته الثانية – ان المصرف المتحد يقدم حزمة من التمويلات المتناهية الصغر والصغيرة لاكثر من 3 الاف مشروع في مصر وضمهم للاقتصاد الرسمي. وذلك بهدف الحفاظ علي الهوية الثقافية المصرية والمساهمة في القضاء علي نسب البطالة وتحقيق الشمول المالي.

واشار القاضي ان قطاع الحرف اليدوية يعد من اكبر القطاعات الاقتصادية بعد القطاع الزراعي في مصر من حيث عدد العمالة. كما ان مصر تعد من اولي الدول في منطقة الشرق الاوسط في مجال صناعة الحرف اليدوية والتراثية. وهذا ساهم في خلق تراثا قيما وهوية ثقافية مصرية مختلفة علي باقي الثقافات في المنطقة.

مصر الاولي في منطقة الشرق الاوسط في مجال الحرف اليدوية
واوضح اشرف القاضي ان معرض تراثنا للحرف اليدوية والتراثية يعتبر فرصة عظيمة كملتقي تجاري وثقافي وفني يخدم قطاع المشروعات التراثية واليديوية. حيث يساهم المعرض في اتاحة الفرصة لمحبي الفنون والمشغولات اليديوية لاقتناء هذه المنتجات باسعار منافسة. لان البيع يتم مباشر من صاحب المصنع للزائر.

واضاف القاضي ان مصر تشتهر بالمشغولات النحاسية واعمال النول واقمشة الخيم والخيامية والسجاد اليديوي. فمصر لديها قطاع عريض من الفنانين المهره. انتاجهم يغزوا الاسواق المحلية والعالمية.

واعرب القاضي ان الدولة المصرية تتبني تنمية هذا القطاع الواعد من خلال جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر. فضلا عن انشاء بنك معلومات عن قطاع الصناعات الحرفية واليدوية. كذلك التواصل مع الهيئات والجهات المعنية لتوفير الخدمات الاستشارية المجانية للصناع. وايضا المؤسسات المالية والبنوك لتوفير التمويل اللازم. فضلا عن تنمية مهاراتهم الادارية من خلال ورش العمل لاعداد دراسة جدوي. فضلا عن تنمية مهاراتهم التسويقية.

واشار القاضي الي اهمية سياسة الدولة في ربط التعليم الفني بمتطلبات سوق العمل. الامر الذي يتيح الفرصة امام قطاع الحرف اليدوية للنمو وتعظيم دوره في الاقتصاد القومي ويساهم في تقليل نسب البطالة.

مميزات المشروع متناهي الصغر

فالمشروع متناهي الصغر لا يحتاج الي راس مال كبير او بينية تحتية معقدة او عالية الجودة. فضلا عن احتياجاته من مستلزمات الانتاج تكون بسيطة. ويعتمد في المقام الاول علي مهارات ذاتية والقدرات الفردية. كذلك هذه النوعية من المشروعات تساهم في تعزيز دور عمل المراة والشباب وذوي الهمم ومن ثم تحقيق الشمول المالي وتنمية الاقتصاد القومي.

حلول بنكية وتقنية من المصرف المتحد للمشروعات المتناهية الصغر.
يطرح المصرف المتحد من خلال جناحه حزمة من التمويلات المتناهية الصغر والتي تتناسب مع طبيعة انشطة العارضين المختلفة سواء التجارية او الصناعية او الخدمية او الحرفية. من خلال اجراءات بسيطة. يستطيع العميل الحصول علي التمويل اللازم لمشروعه من شبكة فروع المصرف المتحد ال 65 والمنتشرة بجميع انحاء الجمهورية.

كما يقدم المصرف المتحد ايضا مجموعة من برامج الدعم الفني لعملاء التمويل المتناهي الصغر في صورة دورات تدريبية متخصصة في : الادارة ورفع الكفاءة الفنية للمشروع والتاهيل البنكي للمشروع. فضلا عن التاهيل لريادة الاعمال. وذلك اسس التسويق الجيد للمشروعات.

بالاضافة الي باقة من الحلول البنكية الاليكترونية المتميزة تحت مستمي “بنكك علي الخط” والتي تعمل علي مدار الساعة 7 ايام في الاسبوع لتوعية العملاء بوسائل الدفع الرقمية من موبيل بنكي وانترنت بنكي وايضا المحفظة الرقمية وماكينات صراف آلي. بهدف توفير وقت وجهد العملاء فضلا عن الامان الكامل في المعاملاته المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق