بنوك وتأمين

المركزي: تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى 33.141 مليار دولار خلال أغسطس

الجورنال الاقتصادى:

أعلن البنك المركزي المصري تراجع صافي الاحتياطيات الدولية للبلاد بنحو 1.3 مليون دولار في شهر أغسطس الماضي.

ووصل احتياطي مصر من النقدي الأجنبي إلى حوالي 33.141 مليار دولار في نهاية أغسطس 2022، مقابل 33.143 مليار دولار في يوليو الماضي.

وعلى صعيد آخر، ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.67% 0 مدعومًا بتحقيقه مكاسب قوية يوم الخميس الماضي، وبحسب تقرير صادر عن البنك المركزي المصري حول تحليل أسواق المال خلال الأسبوع الماضي فقد وصل المؤشر إلى أعلى مستوى له في 20 عامًا عقب صدور مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع والذي جاء أقوى مما كان متوقعًا، وانخفاض مطالبات البطالة.

وهدأت تحركات المؤشر قبل يوم الخميس، حيث تكبد المؤشر خسائر بشكل أساسي على خلفية قوة اليورو، وفي يوم الجمعة، تراجع المؤشر، حيث قلص المتداولون رهاناتهم حول رفع أسعار الفائدة بعدما أظهر تقرير الوظائف ارتفاع غير متوقع في معدل البطالة.

وعلى الرغم من تحقيق اليورو مكاسب في كل جلسة من جلسات التداول تقريبًا، إلا أنه أنهى تداولات الأسبوع على انخفاض بنسبة 0.12% بسبب قوة الدولار يوم الخميس. وحققت العملة مكاسب في كل جلسة من جلسات تداول هذا الأسبوع، باستثناء يوم الخميس.

وارتفع التضخم في المنطقة إلى مستوى قياسي جديد، كما واصل العديد من أعضاء مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي إعادة التأكيد على الحاجة إلى رفع أسار الفائدة بوتيرة قوية في سبتمبر، بما في ذلك زيادة محتملة في سعر الفائدة بواقع 75 نقطة أساس.

كما ارتفعت العملة يوم الجمعة على الرغم من الأنباء التي تفيد بأن شركة الغاز الروسية (Gazprom) لن تستأنف تدفقات الغاز عبر خط أنابيب نورد ستريم بسبب مشكلة فنية.

وانخفض الجنيه الإسترليني بنسبة 2.00%، حيث تراجعت العملة في كل جلسة من جلسات التداول هذا الأسبوع، ليصل بذلك إلى أدنى مستوى له منذ مارس 2020 يوم الجمعة، إذ واصلت الأسواق توقع المزيد من التدهور في اقتصاد البلاد نظرًا لارتفاع أسعار الطاقة وأزمة تكلفة المعيشة.

وهبط الين الياباني بنسبة 1.83%، ليصل بذلك إلى أدنى مستوى له منذ 1988 يوم الخميس الماضي، حيث ظل المتداولون يركزون على اتساع الفارق بين السياسات النقدية لبنك اليابان وباقي البنوك المركزية للاقتصادات الرئيسية الأخرى.

وارتفعت العملة بشكل هامشي بنسبة 0.01% يوم الجمعة بعد أن صرح وزير المالية، شونيتشي سوزوكي، أن التحركات المفاجئة في الين ليست مرغوبة، مما يشير إلى تدخل حكومي محتمل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى