بورصة

“القاهرة للزيوت” تعلن توقيع اتفاقية تسوية مع العاملين بشأن وقف مصنعها بغمرة

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

أعلنت شركة القاهرة للزيوت والصابون، عن توقيعها اتفاقية عمل جماعية مع النقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية واللجنة النقابية للعاملين بالشركة بشأن وقف مصنع الشركة بغمرة.

وأوضحت الشركة في بيان لبورصة مصر، اليوم الخميس، أن مصنع غمرة يعمل بطاقة إنتاجية منخفضة جداً وغير اقتصادي.

وأضافت أنه تم الاتفاق على أحقية العامل في طلب إنهاء علاقة العمل والخروج الاختياري من خلال إنهاء الخدمة بالتراضي أو استمرار علاقة الشركة جهة مصنع العياط على نفس المستوى الوظيفي والأجر، ويصرف له بدل انتقال شهري.

وأشارت إلى أن هذه الاتفاقية تسري على العاملين بمصنع غمرة وعددهم 150 عاملاً، وكذلك العاملين بالإدارة العامة الراغبين في التخارج الاختياري في حال موافقة إدارة الشركة للعاملين بالإدارة العامة للشركة.

وأكدت الشركة التزامها بأداء التسوية الرضائية للعاملين الراغبين في إنهاء علاقة العمل بالتراضي طبقاً للمراحل العمرية فئة (أ)، العمال الذين تبلغ أعمارهم 56 سنة أكثر ، إذ تؤدي الشركة تعويضاً مالياً رضائياً لهم يعادل إجمالي الأجور الشهرية الشاملة المتضمنة البدلات والحوافز مستقطع منها استراكات التأمينات الاجتماعات والضرائب وذلك عن كامل مدة خدمة العاملة المتبقية لبلوغه السن القانونية للمعاش.

وتابعت “فيما تضمنت فئة (ب) العاملين الذي تبلغ مراحل أعمارهم أقل من 56 سنة تؤدي الشركة تعويض مالي رضائي لهم يعادل أجر شهرين من الأجر الشامل المتضمن كافة البدلات والحوافز مستقطع منها اشتراكات التأمينات الاجتماعية والضرائب وذلك عن كل سنة خدمة بالشركة وعلى أساس كامل مدة خدمة العامل من سنة التحاقه بالشركة وحتى تاريخ انتهاء علاقة عمله بها”.

ونوهت بأن الحد الأدنى للتوسية المالية الرضائية لهذه الفئة بما لا يقل عن 60 ألف جنيه، كما تلتزم الشركة بصرف المقابل النقدي لرصيد الاجازات التي لم يتم اقتصاؤها خلال فترة عمل العامل بالشركة بحد أقصى 3 أشهر.

وحققت شركة القاهرة للزيوت والصابون، عن التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، صافي خسارة بلغ 48.78 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 56.46 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجع صافي إيراد النشاط إلى 37.92 مليون جنيه خلال الفترة، مقارنة بنحو 38.15 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2020.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى