استثمار

السعيد: الانتهاء من 431 مشروعًا تنمويًا بقطاع الكهرباء خلال الثلاث سنوات الماضية بتكلفة كلية 131.5 مليار جنيه

الجورنال الاقتصادى:

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية العدد الثالث من تقرير مُتابعة موازنات البرامج والأداء على المستوى القطاعي، والذي يغطي الفترة من (18/2019) حتى (20/2021)، ويستعرض كل البرامج التنموية في مختلف القطاعات، وربطها بأهداف التنمية المستدامة.

ويستعرض العدد الثالث من التقرير، الملامح الأساسية للبرامج التي تنفذها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وجهاتها التابعة، والبيانات التفصيلية للاعتمادات المالية الموجهة لتنفيذ البرامج، وأهم مؤشرات الأداء على مستوى المخرجات النهائية، وكذا الأثر الاستراتيجي والتنموي لكل برنامج، والتقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ذات الصلة.

وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إنه تم الانتهاء من 431 مشروعًا تنمويًا بالكامل خلال الثلاث سنوات الماضية بتكلفة كلية تقدر بنحو 131.5 مليار جنيه، مشيرة إلى التوزيع الجغرافي للمشروعات المُنفذة، حيث تصدرت محافظة أسيوط باقي المحافظات من حيث تكلفة المشروعات، تلتها البحر الأحمر، ثم القاهرة والجيزة ومطروح ودمياط وسوهاج وأسوان، موضحة أن محافظات الصعيد استحوذت على نسبة 31% من إجمالي تكلفة المشروعات المُنفذة و34% من عدد المشروعات المُنتهية.

وتتمثل المشروعات التي تم الانتهاء منها خلال الثلاث سنوات الماضية في إنشاء محطة توليد غرب القاهرة البخارية قدرة 650 ميجاوات، ومحطة توليد أسيوط (الوليدية) البخارية قدرة 650 ميجاوات، ومحطة توليد كهرباء جنوب حلوان البخارية قدرة 1950 ميجاوات، وتحويل محطة توليد غرب أسيوط الغازية للعمل كدورة مركبة بإضافة 250ميجاوات لتصبح القدرة الإجمالية 1500 ميجاوات، وتحويل محطة توليد غرب دمياط 2 الغازية للعمل كدورة مركبة بإضافة 250 ميجاوات لتصبح القدرة الإجمالية 750 ميجاوات، وكذا تحويل محطة 6 أكتوبر الغازية للعمل كدورة مركبة بإضافة 340 ميجاوات، وإنشاء محطتي خلايا فوتوفلطية في بنبان وكوم أمبو بأسوان، ومحطة رياح بخليج السويس بالتعاون مع القطاع الخاص.

وأوضح التقرير أنه في إطار جهود الدولة لتنمية مصادر الطاقة التقليدية والمتجددة، تم إضافة 4090 قدرات توليد حرارية، و2121 ميجاوات من الطاقة المتجددة، ليصل نصيب الطاقة المتجددة من إجمالي الطاقة المُولدة إلى 11.5%، حيث تم إضافة 630 ميجاوات من طاقة الرياح، من خلال محطة رياح (جبل الزيت 3،2،1) بقدرة إجمالية 380 ميجاوات بالتعاون مع جهات دولية، ومحطة رياح خليج السويس قدرة 250 ميجاوات، وربط 32 محطة من مجمع بنبان للطاقة الشمسية على الشبكة الكهربائية بقدرة إجمالية 1465 ميجاوات بالتعاون مع القطاع الخاص، فضلاً عن إضافة شبكات على الجهدين الفائق والعالي بأكثر من 9 آلاف كم، وبلغت سعات محولات على الجهدين الفائق والعالي نحو 50513 ميجافولت أمبير.

وفي إطار اهتمام الدولة برفع كفاءة شبكات توزيع الكهرباء وتحسين خدمة توفير الكهرباء للمواطنين، تم إضافة شبكات على الجهدين المتوسط والمنخفض بطول 13.5 ألف كم، وتركيب 213 موزع جهد متوسط، علاوةً على تركيب حوالي 5.5 مليون عداد ذكي ومُسبق الدفع، وتحويل 876 كم من الخطوط الهوائية المارة بالكتل السكنية إلى خطوط أرضية، وموصلات معزولة بطول 25.3 ألف كم.

وأوضح التقرير أن تنفيذ هذه المشروعات ساهم في تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة الأممية ذات الصلة (الهدف 7 ” طاقة نظيفة وبأسعار معقولة”، والهدف 11 ” مدن ومجتمعات محلية مستدامة”، والهدف 13 ” اتخاذ تدابير عاجلة لمكافحة تغير المناخ وتأثيراته)، مستعرضاً وضع مصر في تقارير ممارسة الأعمال والتنافسية الدولية ذات الصلة، مشيراً إلى تقدم مصر 12 مركزاً في مؤشر “الحصول على الكهرباء” من المركز 89 عام 2017، إلى المركز 77 عام 2019، وتقدم مصر 25 مركزاً في مؤشر “جودة التغذية الكهربائية” من المركز 102 عام 2016 إلى المركز 77 عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى