استثمار

السعودية المصرية تطلق مشروعا بالقاهرة الجديدة باستثمارات 8 مليارات جنيه

الجورنال الاقتصادى:

أعلنت الشركة السعودية المصرية للتعمير- المملوكة لوزارة الإسكان المصرية بمساهمة من وزارة المالية السعودية- تنفيذ مشروع جديد بالتعاون بين البلدين بقيمة 8 مليارات جنيه بالقاهرة الجديدة.

وصرح المهندس محمد الطاهر الرئيس التنفيذي للسعودية المصرية، بأن المشروع عبارة عن قطعة أرض على مساحة 21.6 فدان بما يعادل 91,000 متر مربع تقريبًا، بقيمة 2.8 مليار جنيه تم تخصيصها من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وتابع أن الشركة بدأت أعمالها في السوق المصرية عام 1975، ونفذت خلالها 44 مشروعا سكنيا وإداريا وتجاريا وسياحيا متنوعا، مشيرا إلى أن إجمالي الاستثمارات التي يتم تنفيذها حاليا يبلغ نحو 19 مليار جنيه.

وقال الطاهر: نجحنا في زيادة حجم مبيعاتنا بشكل لافت خلال عامي 2019 و2020 بالرغم من تحديات “جائحة كورونا”موضحا أن الشركة حققت حجم مبيعات تجاوز1.8 مليار جنيه خلال عام 2019 بمعدل نمو بلغ نحو 575 % عن العام السابق له. وفي 2020 نجحت الشركة في زيادة حجم مبيعاتها بنسبة 310% لتصل إلى5.6 مليار جنيه، وخلال الربع الأول من 2021 رفعت الشركة نسبة مبيعاتها مرة أخرى الى 275% عن 2020 ليصل إجمالي المبيعات حتى الآن 1 مليار جنيه مقارنة ب 363 مليون للربع الأول من العام الماضي.

وفيما يتعلق بالمشروع الجديد، كشف المهندس محمد الطاهر أن الشركة قامت بعمل دراسات سوقية موسعة، استقرت بعدها على ان يكون المشروع الذي سيتم تنفيذه على قطعة الأرض الجديدة، إداري تجاري طبي متعدد الاستخدامات، بإجمالي تكلفة استثمارية تصل إلى 8 مليار جنيه.

وأوضح الطاهر أن المشروع سيتم على مساحة بنائية تصل لأكثر من 160,000 متر مربع، تضم محال تجارية ومكاتب إدارية وعيادات ومراكز طبية، ومناطق للترفية وأخرى للمشاة، بالإضافة لكافة الخدمات والمرافق، وأماكن للتجمعات لتلبية جميع الاحتياجات. فضلا عن فندق 5 نجوم.

وأكد الطاهر أن المشروع، يحقق أهداف إستراتيجية كبرى، حيث سيخدم – فور الانتهاء منه – أكثر من مليون نسمة تسكن هذه المنطقة، والتى يتوقع أن تصل إلى 6 ملايين نسمة بحلول عام 2030، فهو يقع على المحاور الرئيسية الثلاثة للقاهرة الجديدة، التسعين الشمالي والجنوبي، ومحور محمد نجيب، في موقع مركزي ضمن دائرة نصف قطرها 6.5 كيلومتر في قلب القاهرة الجديدة مع وجود طريق القاهرة السويس في الشمال، وطريق القاهرة – السخنة في الجنوب، والطريق الدائري غربًا، والطريق الدائري الإقليمي من الشرق، لافتا الى أن المشروع سيوفر ما بين 2000 الى 3000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وهو ما يتماشى مع توجهات الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة، بضرورة توفير فرص عمل للشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق