بورصة

“الرقابة المالية” والاستثمار تقرران تشكيل لجنة لتطبيق القرارات على الشركات

 

الجورنال الاقتصادي :

بحث محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، مع محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وضع آلية تنسيق مستدامة للعمل على تسريع وتيرة حل المشكلات وتوحيد وتنسيق الجهود الرقابية ما بين الهيئتين بهدف تحسين بيئة ومناخ الاستثمار.

واتفقا خلال اجتماع، على تشكيل لجنة تنسيقية من القيادات التنفيذية للهيئتين للعمل على كل الملفات المشتركة بينهما، وتختص بتنسيق الجهود فيما يتعلق بتطبيقات التصويت التراكمي، وتسريع وتيرة الاندماجات للشركات الخاضعة لولاية هيئة الرقابة المالية من خلال تمثيل مكثف للرقابة المالية في اللجان المختصة بالأداء الاقتصادي للإسراع بعمليات الاندماج، وحث الشركات على القيد المركزي تطبيقاً لقانون الشركات وتعديلاته، وفقاً لبيان صحفي.

كما تم الاتفاق على العمل على تسريع وتيرة حل مشاكل المستثمرين بما يعود بالنفع على تحسين بيئة الاستثمار، كما تم الاتفاق على أن تجتمع اللجنة التنسيقية مرتين في الشهر، بحيث ترفع تقاريرها بشكل دوري لكل من رئيسي الهيئتين بكل الإجراءات التي تم اتخاذها والتنسيق المطلوب اجراؤه.

ومن ناحيته، أكد المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن وجود آلية عمل تتمثل في تشكيل لجنة مشتركة من المختصين بالهيئتين سيعمل على تيسير تدفق التقارير الرقابية والتنسيق لاتخاذ ما يلزم من إجراءات في عدة أمور مشتركة بما يخدم الاستثمار على أرض مصر.

وقال عبد الوهاب، إن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة لا تتوقف عن تيسير الإجراءات القانونية اللازمة لجذب المستثمرين، والعمل على تذليل أية معوقات قد تقف في سبيل تدفق الاستثمارات الأجنبية.

وشارك في الاجتماع كبار القيادات من الهيئتين، وبنهاية اللقاء، اصطحب فريد المشاركين في الاجتماع في جولة تفقدية لمُجمع المعرفة للثقافة المالية غير المصرفية التابع للهيئة للتعرف على أنشطة المُجمع التي تعمل في تناغم وتنسيق في مكان واحد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى